> FB Twitter instagram youtube linkedin فتاة تيك توك موكا حجازي طلعت مدمنة جريدة أخبارك
منوعات

فتاة تيك توك موكا حجازي طلعت مدمنة

فتاة تيك توك موكا حجازي طلعت مدمنة  حيث قررت النيابة العامة، استمرار ترك فتاة «تيك توك» موكا حجازي، بإحدي دور الرعاية مع استمرار تجديد حبسها، وذلك بعد أن ثبت تعاطيها للمواد المخدرة، بعد أخذ عينة من دمها وتحليلها، وكانت تهمتها الرئيسية هي نشر الفسق والفجور عبر تطبيق «تيك توك».

وكانت الأجهزة الأمنية، ألقت القبض، بداية الشهر الماضي، على فتاة الـ«تيك توك» المعروفة بـ«موكا حجازي»، لقيامها بإنشاء حساب إلكتروني، وبث مقاطع فيديو خادشة للحياء، عبر كل من «تيك توك وإنستجرام ويوتيوب»، بالاشتراك مع متهم آخر يُدعى «معاذ» على مواقع التواصل الاجتماعي.

اعترافات المتهمة موكا حجازي

وحينما تم أخذ اقوال المتهمة، أقرت بمساعدة أحد الأشخاص لها في تصوير المقاطع، وبثها بهدف تحقيق شهرة، وتحقيق نسب مشاهدة، وبث إعلانات لبعض المحال، تتحصل من خلالها على أرباح مالية، كما اعترفت بممارسة الأعمال المنافية للآداب، مقابل مبالغ مالية، وجرى اتخاذ الإجراءات القانونية.

وكانت موكا حجازي، تتابع نفس نهج فتاتي «تيك توك» حنين حسام ومودة الأدهم، اللاتي صدر حكم عليهما بالسجن المشدد، وغرامة مالية بقيمة 200 ألف جنيه لكل منهما، والفتاتان محبوستان على ذمة القضية، قبل إعادة إجراءات محاكتهما، وبعد تقديم الطعن داخل إحدى الزنازين بسجن القناطر للنساء.

التحريات توضح أن موكا حجازي مارست أفعالا غير أخلاقية

ووضحت تحريات المباحث، عن أن فتاة «تيك توك» موكا حجازي، كانت تمارس أفعالًا مشينة من خلال علاقتها بعدد من الشباب، لحصولها على مبالغ مالية، وأن الفتاة كانت تقيم بمفردها وتتردد على شقق أصدقائها، وغيرهم ممن تتعرف عليهم عبر منصات التواصل الاجتماعي، وأنها استغلت علاقتها غير الشرعية بعدد من الرجال في إنشاء فيديوهات مخلة، كانت تؤدي خلالها حركات جنسية صريحة، وتظهر بملابس شبه عارية وفاضحة في فيديوهات تقوم بنشرها على منصة «تيك توك».

حيث وضحت  التحريات، بأن موكا حجازي، كانت تستعين بصديق لها من ليقوم بتصويرها في مشاهد الرقص الفاضحة، لتعرضها على حسابها «تيك توك»، من أجل تحقيق نسب مشاهدة عالية تقدر بالملايين، ليكون لها دخلا كبيرًا، وأن الفتاة كانت تتاجر في جسدها عن طريق ممارستها أفعالا غير أخلاقية مع الرجال نظير حصولها على مبالغ مالية منهم، وأنها اشتهرت على مواقع السوشيال ميديا من خلال المحتوى الجنسي، الذي تقدمه لجمع الأموال من خلال نسب المشاهدة العالية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى