> FB Twitter instagram youtube linkedin قرارات طالبان بشأن تعليم الفتيات
عالم

أعلنت حركة طالبان ضوابط جديدة بشأن تعليم الفتيات

أعلنت حركة طالبان ضوابط جديدة بشأن تعليم الفتيات، حيث قامت طالبان بإصدار بعض الضوابط بشأن التعليم العالي داخل دولة أفغانستان وتشمل ابتعاد الرجال عن النساء مع فرض ضوابط بملابس إسلامية في الحرم الجامعي، وقد جاء إعلان الحركة بعد مرور يوم  فقط من رفعها لعلم الحركة أعلي القصر الجمهوري، معلنةً تدشين حكم إدارتها .

قرارات طالبان بشأن تعليم الفتيات

  • وتضمنت السياسة التعليمية العديد من المتغيرات عن ما كان متعارف علية من ممارسات منتشرة داخل الجامعات أثناء الفترة التي تسبق سيطرة طالبان على الحكم، حيث كان يسمح بتواجد النساء والرجال جنبا إلى جنب خلال الدراسة، كما لم يكن هناك زي بعينه يفرض على النساء والفتيات في الجامعات، ومن المقرر أيضا أن يحظر الاختلاط بين الأولاد والفتيات في المدارس الابتدائية والثانوية، وهو الأمر الذي كان شائعا في عهد حكم حركة طالبان.
  • وعلق وزير التعليم العالي علي القرار : “ليست لدينا مشكلة في إنهاء التعليم المختلط. فالناس مسلمون وسيقبلون ذلك، وبشأن عدم توفر قاعات داخل الجامعات تكفي العدد، صرح بأنه هناك عددا كافيا من المدرسات الجامعيات، مشددا على أنه إذا لم يتوافر العدد المطلوب منهن، سوف توفر الحكومة بدائل لذلك الأمر، وسوف يعتمد كل ذلك على القدرة الاستيعابية لكل جامعة. كما يمكن الاستعانة بمدرسين رجال من خلف ستار”.
  • ومن المفترض كذلك، أن تلزم الجامعات النساء بارتداء الحجاب، ولكن لم يحدد إذا ما كانت تلك القواعد سوف تكتفي بغطاء الرأس فقط، أم تغطية الوجه أيضا.
  • وصرح الوزير أيضا إن المواد والمناهج التعليمية داخل الجامعة سوف يتم مراجعتها، حيث إن طالبان ترغب في وضع  “مناهج إسلامية تتناسب مع التعاليم الإسلامية والوطنية والتاريخية، وتستطيع منافسة نظم التعليم في الدول الأخرى”، كما عبر عن تأمله  في منافسة الحاصلين على مؤهلات عليا من أفغانستان مع الحاصلين على شهادات من جامعات دول المنطقة و من كافة أنحاء العالم.
  • وقد جاءت تلك القواعد بعدما قامت مظاهرة نظمها نساء معظمهن يلبسن النقاب الأسود ومعهن أعلام صغيرة لحركة طالبان، مؤيدين للقرارات، مؤيدين لخطب تشيد بالنظام الحديث للحركة المتعصبة وتهاجم المشاركين في مظاهرات ضخمة تملئ شوارع البلاد للمطالبة بضرورة حماية حقوق المرأة.

طالبان

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى