ضوابط فترة الطلاق خلال شهور العدة جريدة أخبارك
منوعات

ضوابط فترة الطلاق خلال شهور العدة

رد الإفتاء

وعبر الفيديو، رد الشيخ محمود شلبي، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، موضحًا عدة المطلقة في حالتي قبل الدخول بها وبعد الدخول.

قبل الدخول

وقال «شلبي» في إجابته، إما أن يكون الطلاق قبل الدخول والخلوة أو بعد الدخول والخلوة.

– ففي حالة قبل الدخول بها أي بعد عقد القران فقط، وقبل الخلوة الصحيحة، لا تتمتع المرأه بعدة من الأصل، فقال الله عز وجل في كتابه العزيز: «إِذَا نَكَحْتُمُ الْمُؤْمِنَاتِ ثُمَّ طَلَّقْتُمُوهُنَّ مِنْ قَبْلِ أَنْ تَمَسُّوهُنَّ، فَمَا لَكُمْ عَلَيْهِنَّ مِنْ عِدَّةٍ تَعْتَدُّونَهَا».

الطلاق
الطلاق

بعد الدخول

– أما في حال وقوع الطلاق بعد وجود خلوة صحيحة بين الطرفين أو بعد الدخول، فهناك أمرين:

أولهما: إذ كانت المرأة حاملًا، فعدتها تنتهي بوضع الحمل، وذلك في قوله سبحانه: «وولاة الأحمال أجلهن أن يضعن حملهن».

ثانيًا: إذا كانت المرأة غير حاملًا، وهي ممن يأتيها الحيض، فعدتها ثلاثة أقراء، أي ما يعني ثلاث حيضات، وتنتهي عدتها بانتهاء الحيضة الثالثة بعد الطلاق، فقال سبحانه وتعالى: «والمطلقات يتربصن بأنفسهن ثلاثة قروء».

انقطاع الطمث

أما في حال تجاوز المرأة عُمر الـ55 عامًا، وانقطاع الحيض عنها، فعدتها 3 أشهر.

الواجب فعله في فترة الطلاق

الطلاق الرجعي

وأوضح أمين الفتوى، إنه في حال كان الطلاق رجعيًا، تعد المطلقة في حكم الزوج، وتحصل على كافة أحكام الزوجة، فيما عدا العلاقة الزوجية.

الطلاق البائن

بينما في حال وقوع الطلاق بائنًا، لا يستوجب رجوع المطلقة لزوجها إلا بعقد زوج ومهر جديدين، وعليها الالتزام بمسكن الزوجية، ولها الخروج نهارًا لقضاء حوائجها، ولا حرج في ذلك.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى