> FB Twitter instagram youtube linkedin كلمة الرئيس السيسي بعد وفاة المشير طنطاوي
تحقيقات و متابعات

الرئيس السيسي : حداد رسمي على وفاة المشير حسين طنطاوي

الرئيس السيسي : حداد رسمي على وفاة المشير حسين طنطاوي، حيث أعلن الرئيس السيسي من خلال كلمته الافتتاحية لعدد من المشروعات القومية لتنمية شبه جزيرة سيناء، بعد الإعلان عن حداد الرسمي و الوطني على وفاة المشير محمد حسين طنطاوي.

كلمة الرئيس السيسي بعد وفاة المشير طنطاوي

  • صرح الرئيس السيسي: “أنه يصادف يوم وفاة  المشير حسين طنطاوي في ذات اليوم الذي توفي فيه الزعيم أحمد عرابي، وقد تم إعلان الحداد رسمياً بهذه المناسبة، كما قام الرئيس بإطلاق اسم المشير طنطاوي على قاعدة ” الهايكستب العسكرية ” تقديرا واحتراما لدور هذا الراجل العظيم في تاريخ مصر.
  • وقد اثني السيسي علي كافة مواقف المشير طنطاوي، معلقاً: هذا الرجل العظيم كان أحد أسباب حماية مصر من السقوط في تلك المرحلة، يعنى لما حصلت الانتخابات وكانت المؤشرات كلها ستؤدى إلى تولى فصيل معين في مصر فكان يقول إن هابقى فى التاريخ أنا اللي سلمت البلد دي لكده.. وهذا الأمر كان يؤلمه كثيرا لأنه كان على علم وفهم للأضرار اللي هتمس مصر نتيجة هذا الحكم “.
  • وأشار السيسي أثناء افتتاحه لعدد من المشروعات التنموية داخل سيناء:”هذا الرجل برئ من أي دم حدث في محمد محمود وستاد بورسعيد وماسبيرو والمجمع وأي حاجة من تآمر لإسقاط الدولة، والله برئ منها، وكل من كان موجود من المسؤولين بريئون منها بشكل مباشر أو غير مباشر”.
  • وأكمل الرئيس حديثه قائلاً : “كنت بقول والله لو كان اللي بحيصل ده مؤامرة عملوها المجرمين والأشرار مش هيكسبوا أبدا، واتصور أن الأمور أكدت كده.. أي حد شريف مخلص أمين حريص على الناس يطمئن، وأي حد تاني غير كده مهما كانت مهارته في التآمر والتخريب والقتل لازم يعرف إنه مش هيكسب أبدا، دي حكمة ربنا وربنا لا يصلح عمل المفسدين”.
  • وصرح السيسي، إن المشير طنطاوي قد اسند إليه المسؤولية منذ 2011 وحتى تسليم السلطة بعد 2012، فقد عبر  إنه قيامه بمثل ذلك العمل بأمانة وتفانٍ وحكمة بالغة، مما ساعد في  أن الدولة المصرية التي كانت معرضة للانهيار وحرب أهلية كاملة تمكنت من تخطي ذلك بأقل حجم من الأضرار التي تقابل دولة في مثل هذه الظروف.
  • وأكمل الرئيس كلمته أثناء الافتتاح، أن المشير طنطاوي كان يذكر دائما : “ماسك جمرة نار في ايدي بتولع ايديا ومش قادر اسيبها ولو سيبتها تحرق الدنيا دي الشعور اللي عاش بيه على الأقل فترة السنة ونص اللي كان المجلس العسكري تولى فيها المسؤولية وكانت فترة صعبة جدا جدا.. ودى شهادة للتاريخ وله وهو في ذمة الله وربنا سبحانه وتعالى سيحاسب الناس”.

كلمة الرئيس السيسي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى