حفل عمرو دياب في الأردن تسبب أشياء صادمة جريدة أخبارك
فن

حفل عمرو دياب في الأردن تسبب أشياء صادمة

حفل عمرو دياب في الأردن تسبب أشياء صادمة  حيث انتشرت حالة كبيرة من الجدل في المجتمع الأردني بمناسبة الإعلان عن إقامة حفل عمرو دياب في الأردن، منتصف أكتوبر المقبل، وهو الأمر الذي تسبب في مطالبة نائب برلماني بإلغاء الحفل الذي بيعت تذاكره بالكامل.

وجاء تنظيم حفل عمرو دياب في الأردن وتحديدا مدينة العقبة في إطار حملة نشرتها سلطات منطقة العقبة الاقتصادية بعنوان «الهوى جنوبي»، والتي تسعي إلى تنشيط السياحة الداخلية في المدينة الساحلية.

انتهاء تذاكر حفل عمرو دياب في الأردن يثير الجدل

وبدأت حالة الخلاف بعد إعلان الشركة المنظمة لحفل عمرو دياب في الأدرن انتهاء التذاكر التي تقارب الـ 4 آلاف تذكرة في مدة لا تتجاوز الـ 15 دقيقة، بعد فتح باب الحجز إلكترونيا، وهو ما نشأ  حالات كثيرة من الانتقادات بسبب ارتفاع أسعار التذاكر التي تتراوح بين 85 و300 دينار أردني، وهو ما يوازي 6 آلاف جنيه مصري، وهو ما يعد أسعار باهظة لا تناسب الظروف الاقتصادية والمعيشية في الأردن، وفقا لما نشرته صحيفة «الغد» الأردنية، وذلك بجانب مخالفة الحفل للإجراءات الاحترازية الخاصة بمواجهة فيروس كورونا فيما يتعلق بعدد الحضور.

12406394821632219578

1094955391632219361 1

حفل عمرو دياب في الأردن تسبب أشياء صادمة

وطالب حسن الرياطي، نائب البرلمان الأردني، وزير الداخلية الأردني مازن الفراية، إلغاء الحفل في مذكرة رسمية، قال فيه إن الحفل يسبب مخاطرة صريحة لدين الدولة والقيم المجتمعية، على حد تعبيره. وحمل النائب البرلماني الحكومة الأردنية مسؤولية ما وصفه بـ «التجاوزات والآثار الصحية الخطيرة المحتملة نتيجة إقامة هذا الحفل».

ولكنها لم تكن الأزمة الوحيدة التي صاحبت الإعلان عن حفل عمرو دياب في الأردن، حيث نشرت الصحف الأردنية تفاصيل واقعة طلاق بسبب الفنان المصري، والذي قام فيها الزوج باستدانة أموال من إحدى الصناديق الإقراضية بدعوى أنه يرغب في شراء بعض المشغولات الذهبية لزوجته، لتتفاجأ بعد ذلك أنه قام بشراء تذكرتين لحضور حفل عمرو دياب، ليزداد الخلاف بينهما إلى الطلاق.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى