> FB Twitter instagram youtube linkedin العقوبة التي تنتظر مصور فيديو ضياء السيد جريدة أخبارك
رياضة

العقوبة التي تنتظر مصور فيديو ضياء السيد

العقوبة التي تنتظر مصور فيديو ضياء السيد حيث بث فيديو منتشر ومسرب عن طريق منصات السوشيال ميديا  «تويتر» ضياء السيد، المدرب العام للمنتخب المصري، حالة من الخلاف الشديد، الذي تحدث فيه عن عدم ضم محمود شيكابالا، قائد الزمالك، لقائمة الفراعنة خلال الفترة المقبلة قائلاً «مش هيشوفها»، كما سخر من فوز الأهلي على الزمالك في نهائي أفريقيا «القاضية لبست» و«بليلة بالزبدة».

فيديو ضياء السيد يثير جدلا على مواقع التواصل الاجتماعي

الفيديو ترك الكثير من الأسئلة خلف جريمة نشر مقاطع الفيديو ونشرها بدون استئذان أصحابها، وتصنف هذه الجريمة وفقا لقانون العقوبات بـ«جريمة الاعتداء على حرمة الحياة الخاصة» سواء تم ذلك بطريقة تسجيل المحادثات في أماكن خاصة، أو بدون علم أصحابها.

العقوبة التي تنتظر مصور فيديو ضياء السيد

وتبعا للقانون يعاقب بالحبس مدة لا تزيد على سنة كل من قام بالاعتداء على حرمة الحياة الخاصة للمواطن، وذلك بارتكاب أحد التصرفات الآتية فى غير الأحوال المشروع بها قانونًا أو بغير موافقة المجنى عليه، وذلك وفقا لما أقرته المادة (309) مكرر من قانون العقوبات، وذلك إذا التقط أو نقل بجهاز من الأجهزة أيا كان نوعه صورة شخص فى مكان خاص، أو سجل أو نقل عن طريق جهاز من الأجهزة أيا كان نوعه محادثات جرت فى مكان خاص أو عن طريق التليفون.

364686151631307272

جرائم الاعتداء على حرمة الحياة الخاصة

حيث ان حدد قانون مكافحة جرائم المعلومات عقوبات التصوير أو التسجيل بدون معرفة الطرف الآخر، حيث يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن ستة أشهر، وبغرامة لاتقل عن خمسين ألف جنيه ولا تجاوز مائة ألف جنيه، أو باحدى هاتين العقوبتين، حيث «يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن ستة أشهر، وبغرامة لا تقل عن خمسين ألف جنيه ولا تجاوز مائة  المبادئ أو القيم الأسرية في المجتمع المصري، أو انتهك حرمة الحياه الخاصة أو أرسل بكثافة العديد من الرسائل الإلكترونية لشخص معين دون موافقته، أو منح بيانات إلى نظام أو موقع اليكترونى لترويج السلع أو الخدمات دون موافقته أو بالقيام بالنشر عن طريق الشبكة المعلوماتية أو بإحدى وسائل تقنية المعلومات، لمعلومات أو أخبار أو صور وما في حكمها، تنتهك خصوصية أي شخص دون رضاه، سواء كانت المعلومات المنشورة صحيحة أم غير صحيحة».

ووفقا لنص القانون أيضا يعاقب بالحبس مدة لا تقل عن سنتين ولا تجاوز خمس سنوات وبغرامة لا تقل عن مائة ألف جنيه لا تجاوز 300 ألف جنيه أو بعقوبة من العقوبتين كل من قصد استعمال برنامج معلوماتي أو تقنية معلوماتية في معالجة معطيات شخصية للغير لربطها بمحتوى مناف للآداب العامة أو لإظهارها بطريقة من شأنها المساس باعتباره أو شرفه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى