> FB Twitter instagram youtube linkedin بمناسبة أكتوبر: تصدر دور جميلات السينما
فن

بمناسبة أكتوبر: تصدُر دور جميلات السينما “ناديه لطفي” و “ماجده” في قائمة الحرب

بمناسبة أكتوبر: جميلات السينما “ناديه لطفي” و “ماجده” في قائمة الحرب، هناك دائماً علاقه وثيقه بين الفن و السياسه ف كما نعلم أن للـفن دور كبير في الوقائع السياسيه، وأنه لم يقتصر فقط علي الأعمال الفنيه و قد يصل هذا الإرتباط الوثيق بين الفن و الوطن إلي حد التضحيات بالنفس و التي قد تصل إلي الموت احياناً في وقت الصعوبات والأزمات التي تمر بها البلد.

ولم تقف هذه التضحيات علي الفنانين الرجال فقط ف كان للجميلات الفن و الفنانات أدواراً مهمه في وقت الصعوبات والحروب التي شهدتها بمصر ومن اهم هذه التضحيات هي “حرب أكتوبر المجيده” فوصل انتمائهم و تقديرهم للبلد الي التضحيه بالذات في سبيل الوطن

دور الفنانه ناديه لطفي في الحرب:

كانت النجمه ناديه لطفي بالرغم من جمالها و رقتها إلا أنها كانت تمتلك صفات الجنود الأقوياء المحاربين الذين لا يعرفون الإستسلام، و جاءت هذه القوه من خلال مشاركتها للجنود المتواجدين علي الجبهه في حرب الإستنزاف و من خلال مشاركتها في كثير من تفاصيل أكتوبر المجيد؛ مما جعلها علي قدر عالي من القوه و التحمل و القدره علي المواجهه و اهتمامها دائماً بنظرتها الي الفن علي أنه ليس فن فقط، ولكنه نوع من أنواع المكافحه في سبيل تحدي القبح والسوء.

حيث كانت الفنانه الجميله تُرتب الزيارات في وقت حرب الإستنزاف وكانت تجمع فيها النجوم والأدباء مثل فؤاد المهندس، فطين عبد الوهاب، جورج سيدهم، نجيب محفوظ، يوسف إدريس و يوسف السباعي وغيرهم، وكانت تجمع شهادات المحاربين المُصابين خلال حرب أكتوبر وذلك في فيلم “جيوش الشمس” مشاركة مع المخرج شادي عبد السلام ويحتوي الفيلم علي وقائع حدثت بالفعل في حرب أكتوبر 1973 جمّعت عن طريقه شهادات الجنود المُصابه في الحرب بداخل القصر العيني.

بمناسبة أكتوبر: جميلات السينما "ناديه لطفي" و "ماجده" و دورهم في قائمة الحرب

كما عملت الفنانه الكبيره مع فريق المتطوعات في عمليات التمريض داخل مستشفي المعادي العسكريه في حرب أكتوبر 1973، وشاركت ايضاً في أعمال النظافه داخل المستشفي التي كانت تعالج بها الجرحي.

دور الفنانه الكبيره ماجده في الحرب:

أما بالنسبه للفنانة الكبيرة ماجده الصباحي فكان دورها مهم حيث تبرعت بأموالها و لم يهمها أن تضحي بحياتها في سبيل الوطن حيث أرادت الفنانه أن تعمل علي إنتاج فيلم من الأفلام المهمه التي تتحدث عن حرب أكتوبر العظيمه واسمه “العمر لحظه” حيث قامت بإنتاجه وببطولته وقامت أبضاً بتصوير معظم المشاهد في سيناء علي الجبهه و في أماكن خطيره بسيناء.

ومن المتداول أن هذا الفيلم كان صعباً للغاية وقام بتعريضها للخطر، كما أن إنتاج هذا النوع من الأفلام وقتها كان بمثابه مهمه مستحيله ولا يقوم بها إلا من كان يجرؤ علي تحمل نتائجها، و كان لا يُنتج مثل هذه الأفلام إلا من كان صاحب قضيه ومبدأ حقاُ ولا يسعي وراء الربح المادي فقط لأنه حتي في حالة خساره الفيلم الماديه فإن هذا النوع من الأفلام يعيش للأبد ومن خلال الأجيال القادمه.

بمناسبة أكتوبر: جميلات السينما "ناديه لطفي" و "ماجده" و دورهم في قائمة الحرب

ويعتبر فيلم “العمر لحظة” من هذه النوعية التى أصبحت من أهم علامات الإحتفال بذكرى نصر أكتوبر والتي تُقدم في التلفزيون مع أي مناسبة متعلقه بالوطن.

غاده نافع تكشف عن كواليس تصوير فيلم “العمر لحظه”

وجاء في تصريح اليوم السابع لإبنة الفنانه ماجده الصباحي عن تفاصيل و كواليس تصوير هذا الفيلم قائله نصاً “ماما كانت بتاخدنى معاها فى كل مكان وأنا طفلة، واخدتني وقت تصوير فيلم “العمرلحظة” فى سيناء لشهر كامل بعد حرب أكتوبر”

وأكملت حديثها قائله: “كان التصوير صعباً فى الصحراء والحر والأماكن الخطره، وأن الأمم المتحدة وقتها كانت قد تركت المنطقة، وأن أسرة الجيش التالت ساعدت الفيلم الذى كان من أهم وأول الأفلام التي تتحدث عن حرب أكتوبر.

وتقص ابنة الفنانة ماجدة عن أصعب المواقف التى تعرضت لها والدتها :”أثناء تصوير أغنية بحرالبقر التى كانت من لحن الموسيقار الكبير بليغ حمدي تعثرت قدم أمى وكادت أن تقع فى النار وتفقد حياتها، لكنني صرخت و ذهبت إليها بسرعه واحتضنتها وأنا منهاره و أبكى.

كما شاركت الكثيرات من الفنانات فى الحرب وفى علاج جروح الجنود والمرضى، وتطوعن فى الهلال الأحمر ومنهن سيدة الشاشة العربية “فاتن حمامة” التى كان لها دور مؤثر في فترة الحرب، ولم يكن هذا الدور يقتصر على الأعمال الفنية فقط ، ولكنها إشتركت مع أعضاء جمعية الهلال الأحمر وعملت معهم كممرضة لعلاج الجرحي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى