ألعاب الفيديو تساعد طفلك فى السيطرة على غضبه وسلوكه العدواني
منوعات

ألعاب الفيديو تساعد طفلك فى السيطرة على غضبه وسلوكه العدوانى

ألعاب الفيديو تساعد طفلك فى السيطرة على غضبه وسلوكه العدوانى، كشفت دراسة من مستشفى بوسطن للأطفال أن استخدام ألعاب الفيديو لطفلك، يساعد فى إبقاء معدل ضربات القلب منخفضًا ، كما  يمكن أن تساعد الشباب على تعلم التحكم غضبهم، بجانب أنها تقلل الحاجة إلى الأدوية النفسية.

ما هي فوائد ألعاب الفيديو للأطفال؟

 

وأوضحت الدراسة أن ألعاب الفيديو تساعد الأطفال على الهدوء أثناء المواقف الإنفعاليه، وذلك بعد تحديد مقياس التأكسد النبضى على معصمهم لمعرفة معدل ضربات القلب، وأوضح الباحثون أن مشاعرهم تجاه استخدام ألعاب الفيديو مثل مشاعر القلق والغضب التى تزيد من الإثارة لديهم تزيد أيضا من معدلات ضربات القلب، التى تنعكس على سلوكيات الاطفال

واختبر الباحثون 40 طفلا أعمارهم بين 10 و17 عامًا، كانوا يعانون من مشاكل كبيرة فى قدره السيطرة على غضبهم، وتلقوا جميعًا تدخلاً معرفيًا سلوكيًا قياسيًا يسمى تدريب التحكم فى الغضب، وفى نهاية كل جلسة علاج نفسى، استخدم نصف الطفال المشاركين ألعاب الفيديو مع وضعهم تحت الملاحظة خاصة معدلات ضربات القلب.

وتتبعت الدراسة الغضب والسلوك المعارض بعدة طرق، القلب، أثناء اللعب بمرور الوقت.

ولاحظ الباحثون أنه بعد 10 جلسات، وجود تحسن في سلوك الأطفال الشرس  الذين يقبلون على استخدام العاب الفيديو، تسجيل انخفاض شديد فى حدة الغضب لدى هؤلاء الأطفال.

ألعاب الفيديو تساعد طفلك فى السيطرة على غضبه وسلوكه العدوانى

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى