> FB Twitter instagram youtube linkedin الأحاديث النبويه المُتحدثه عن فضل الجيش
إسلاميات

دار الإفتاء: الأحاديث النبويه المُتحدثه عن فضل الجيش صحيحة، ولا يحق التشكيك بها

دار الإفتاء: الأحاديث النبويه المُتحدثه عن فضل الجيش صحيحه ولا يحق التشكيك بها، أقرت دار الإفتاء فتوي فيما يخص صحة الأحاديث النبويه التي تتحدث عن حرب أكتوبر العظيم، حيث قامت دار الإفتاء بإصدار فتوي خاصه ب صحة الأحاديث النبويه التي جاءت عن فضل الجيش المصري فجاء الإستفسار كالآتي:

برجاء إمدادنا بالمعلومات الكافيه عن مدى صحة الأحاديث الشريفة التاليه:

1- عن عمرو بن العاص رضي الله عنه: حدثني عمر رضي الله عنه أنَّه سمع رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم يقول: «إذا فتح الله عليكم مصر بعدي فاتخذوا فيها جندًا كثيفًا؛ فذلك الجند خير أجناد الأرض» فقال له أبو بكر: ولم ذلك يا رسول الله؟ قال: «لأنهم في رباط إلى يوم القيامة».
2- «إذا فتح الله عليكم مصر استوصوا بأهلها خيرًا فإنه فيها خير جند الله».
3- «إن جند مصر من خير أجناد الأرض لأنهم وأهلهم في رباط إلى يوم القيامة».
المطلوب: مارأي دار الإفتاء في مدي صحة هذه الأحاديث المؤكده من سيادتكم و إرفاق الطلب المقدم منا.. ولكم الشكر

رأي دار الإفتاء في الأحاديث الخاصه بفضل بالجيش:

دار الإفتاء: الأحاديث النبويه المُتحدثه عن فضل الجيش صحيحه ولا يحق التشكيك بها

الأحاديث المذكورة في السؤال معانيها صحيحه عن النبي صلى الله عليه وآله وسلم، ولا يحق لأحد الطعن في صحة هذه الأحاديث بأي شكل من الأشكال؛ أولاً لأن الأئمة تلقتها بالقبول التام ولم تشكك فيها، وثانياً لأنها واردة في الفضائل والأخبار، وثالثاً لاتفاق المحدثين على أن هذه الأحاديث يكتفى فيها بأقل شروط الموافقه في الرواية وتكون عندهم مقبوله و حسنة؛ لأنها لا يترتب عليها شيء من الأحكام، وقد وردت هذه الأحاديث في خطبة عمرو بن العاص رضي الله عنه، وهي خطبة صحيحه تماماً ومقبوله بشواهدها، كما رواها أهل مصر وقبلوها، ولم يتسلط عليها بالإنكار أو التضعيف في قديم و حديث الدهر، ولا عبرة بمن يردُّها أو يشكك فيها عمداً أو جهلًا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى