خطر يهدد أدمغة رواد الفضاء وهو " تلف الدماغ"
منوعات

خطر يهدد أدمغة رواد الفضاء وهو ” تلف الدماغ”

خطر يهدد أدمغة رواد الفضاء وهو ” تلف الدماغ” ،الدراسات تكشف أن هناك نتائج سلبية تظهر على جسم الانسان نتيجة لقضاء فترات طويلة في الفضاء.

الاضرار التي تصيب راود الفضاء

خطر يهدد أدمغة رواد الفضاء

الذهاب الى الفضاء هو حلم للكثير ، لكن يبدو أ انه لن يصبح كذلك بعد الان ، فالعلماء يكشفون المخاطر الكبيرة التي قد تترتب على هذه الرحلات والتي تصيب الانسان ،وقد  أوضحت جامعة غوتنبرغ  أنها قد تؤدي الى تلف دماغ الانسان.

تم تطبيق الدراسات علي مجموعه من علماء الفضاء يقدر عددهم بخمسة كانوا قد أقاموا في محطة فضاء دولية  ، وتوصل العلماء الى نتائج تم نشرها في الفترة الأخيرة في دورية  ” جاما نيورولوجي ” .

كان متعارفا أن رحلات الفضاء تؤثر على جسم الانسان بالسلب كانخفاض كتلة العظام، وتدهور الرؤية وتغير الفلورا البكتيرية في القناة الهضمي و ضمور العضلات، ولكن الدراسات الأخيرة اضافت اليها تلف الدماغ.

تمت التجارب من خلال اخذ عينة دم من رواد الفضاء قبل ذهابهم بفترة وقد مكث الرواد مدة 169 يوم وعند عودتهم للأرض تم أخذ عينات دم منهم  عدة مرات  على فترات للمتابعة ، ثم تم تحليل خمس مؤشرات حيوية لتلف الدماغ، كانت عبارة عن: ضوء الخيوط العصبية (NFL) ، والبروتين الحمضي الليفي الدبقي (GFAP) ، وإجمالي تاو(T-tau)، واثنين من بروتينات أميلويد بيتا.

ليتوصل العلماء الى وجود ارتفاع ملحوظ في ثلاثة من المؤشرات الحيوية الخاصة بهم ، وتعد تلك هي المرة الأولى التي يتم توثيق دليل حي على تلف  خلايا الدماغ.

اقرا أيضا : ناسا تطلق مركبة فضائية برحله للنظام الشمسي لمدة 12 عاماً

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى