زوجة تقتل زوجها بالإتفاق مع كهربائي تعرفت عليه من الفيسبوك
حوادث

زوجة تقتل زوجها بالإتفاق مع كهربائي

زوجة تقتل زوجها بالإتفاق مع كهربائي تعرفت عليه من الفيسبوك،  حيث اتفقت الزوجة مع المتهم الأخر بالمجيء  وقد فتحت له المتهمة باب الشقة وأعطته السكين حتى أجهز بها على الزوج وهو نائم، إلا أن المجني عليه ظل يقاوم، حتى تم ذبحه بالقرب من المطبخ.

زوجة تقتل زوجها و تفاصيل مقتل الزوج زوجة تقتل زوجها

بدأت الواقعة بتحري النيابة حول مقتل شخص وفور توجهها الى موقع الجريمة تم العثور على المجني عليه مدرجاً بدمائه نتيجة لجرح ذبحي بالرقبة أدى الى سرعة وفاته ، وقد كان المجني عليه مرتدياً لجميع ملابسه  وملقي في طرقة بين المطبخ والحمام ، على الفور طلب النيابة التحرز على كاميرات المراقبة الموجودة في المنطقة لفحصها وتشريح جثة المجني عليه  لمعرفة سبب الوفاة ودفنها بعد ذلك.

وقد قالت الزوجة أثناء التحقيقات أنها بعد صلاة الفجر سمعت طرق على الباب وعند فتحه عاجلها شخص ما بالضرب على رأسها وأغمى عليها بعد ذلك، ورجحت المعاينة التصويرية، أن المتهمين عقب ذلك باغتوا المجني عليه، داخل حجره نومه، وعاجلوه بطعنات في الصدر والجانب، إلا أنه ونتيجة لقوته الجسدية قاومهم، وسارع بالتوجه نحو المطبخ لإحضار “سكين” للدفاع عن نفسه، والإستغاثة بأسرته، إلا أنهم قاوموه، وعجلوا بذبحه، ليفارق الحياة في الحال.

وقد تبين أنه لم يتم سرقة أي شيء من الشقة مما دفع رجال الشرطة للإعتقاد أن الحادث قد وقع بدافع شخصي، وقد تبين للنيابة  تضارب أقوال الزوجة، حيث ذكرت أن المجني عليه كان بينه وبعض الأشخاص خصومة بسبب التنقيب عن الآثار، ثم عاودت القول: “هناك خصومة بسبب الخلاف على قطعة أرض”، مما أثار شك المحققين بها، وبتفريغ كاميرات المراقبة، وفحصها تم رصد شابًا، يدلف إلى منزل المجني عليه فجرًا، وتبين أن محل إقامته محافظة الجيزة، بتحريض من الزوجة، بعد أن تعرفت عليه عبر “فيسبوك”، بعد إنشائها حسابًا باسم مُستعار، ووضعت صورًا لفتاة، مدعية له أنها آنسة، وتوطدت علاقتهما حتى عرض عليها الزواج، ثم انقطعت عن التواصل معه لفترة، بعدها أخبرته بأن أحد أقاربها تعدى عليها جنسيًا وأفقدها عذريتها فتزوجها رغمًا عنها، وحرضته على التخلص منه حتى أقنعته بتنفيذ جريمته.

قامت الجهات المختصة بتبع المتهم والقبض عليه وتم عرضه على النيابة للتحقيق معه.

اقرأ أيضا :القبض على ديلر قبل ترويج بضاعته في منشأة القناطر بالجيزة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى