"فرانسيس هوجين" تكشف عن قضية أمام نواب البرلمان البريطانى
عالم

موظفة الفيس بوك “فرانسيس هوجين” تكشف عن قضية أمام نواب البرلمان البريطانى

موظفة الفيس بوك “فرانسيس هوجين” تكشف عن قضية أمام نواب البرلمان البريطانى، بعد 3 أسابيع من شهادة موظفه الفيس بوك فرانسيس هوجن أمام الكونجرس الأمريكى يستمع البرلمان البريطانى اليوم الإثنين الى شهادتها ومن المفترض أن تقدم أدلة للنواب الذين يتابعون مشروع قانون الأمان عبر الأنترنت وذلك وسط دعوات لتشديد التشريعات ضد عملاق التكنولوجيا ، وهذا حسب ما نشرته صحيفة “الجارديان” البريطانية وقالت أن الموظفة أثارت جدل وسط وسائل التواصل الأجتماعى  لمارك زوكربيرج بعد ماقامت به من تسريب عشرات الآلاف من المستندات الداخلية التى تدل على عدم حماية الشركة لمستخدميها من المحتويات الضارة .

فرانسيس هوجين تكشف عن قضية تضليل.

فرانسيس هوجين

وأمام اللجنة المشتركة للتدقيق في مشروع قانون الأمان عبر الإنترنت الذى يعتبر تشريع يفرض واجب الرعاية على شركات التواصل الاجتماعي لحماية المستخدمين  واذا لم يتم ذلك يتعرض لفرض غرامات كبيرة ، وقبل جلسة الأستماع صرحت هوجين أثنا حديثها مع صحيفة “ذا أوبزرفر” أن مارك زوكربيرج مؤسس فيسبوك والرئيس التنفيذي والمساهم المسيطر، لم يُكن لديه أي استعداد لحماية جمهوره من الضرر الذي تتسبب به شركته ، وأضافت أن مارك لديه كل السيطرة ولا يخضع لأى مسائلة أو رقابة ولم يعلن عن أستعدادة لإدارة الشركة بالمستوى الذى يضمن السلامة العامة”.

وبعد مقتل النائب المحافظ ديفيد أميس أصبح مشروع قانون الأمان على الأنترنت موضع تركيز من الأسبوع الماضى وطالب  زعيم حزب العمال كير ستارمر بفرض عقوبات جنائية على رؤساء المنصات الرقمية التي تفشل في قمع التطرف وذلك ما دفع رئيس الوزراء البريطاني، بوريس جونسون الى التعهد بعقوبات صارمة لأولئك المسئولين عن السماح لهذا المحتوى السيء بالتغلغل في الإنترنت و أضاف أنه يسرع من تنفيذ هذا القانون .

أقرأ أيضا :نضال الأحمدية تفتح النار علي أحمد عز وتكشف تفاصيل هروبه من خطـبة فنانة لبنانية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى