حياة كريمة ساعدت في انخفاض معدل الفقر بنسبة 11%.
سياسة

حياة كريمة ساعدت في انخفاض معدل الفقر بنسبة 11%.

استطاعت مبادرة “حياة كريمة” التي نفذها الرئيس السيسي، عام 2019، والتي تشمل 375 قرية في 14 محافظة، في انخفاض معدل الفقر في مصر بنسبة تصل الى 11%، مما نتج عنها تحسن في جودة الحياة المتعلقة بمعدل توفير الخدمات الأساسية، ونجحت المبادرة في إحراز تقدم كبير نحو ترسيخ أهداف التنمية المستمرة، بما ساعد في تحسين خدمات البنية الأساسية والبشرية في المناطق القروية.

اسهامات حياة كريمة في انخفاض معدل الفقر بنسبة 11%.

حياة كريمة

يعتبر مشروع النهوض بالريف المصري هو المشروع الأول الذي ساعد في تحسين مستوى معيشة كل سكان الريف المصري، حيث تضمن أكثر من 4500 قرية، بإجمالي يصل الى 175 مركز في 20 محافظة، ووصلت الاعتمادات المالية التي تم توجيهها الى قرى المرحلة الأولى من المبادرة بلغت “200 مليار جنيه” بإجمالي 52 مركزا، في 1436 قرية.

وتعتبر “حياة كريمة”، بمثابة المنقذ للمواطنين في القرى، حيث أنها تهدف الى النهوض بقرى الريف وتنمية القرى الأكثر حاجة، وتطوير ورفع مستوى المعيشة للأسر الأكثر احتياجا، وتهدف المبادرة الى تحقيق عدد من الأهداف الرئيسية لإحداث نقلة محسوسة في حياة المواطنين.

وتطمح مبادرة حياة كريمة لتحسين حياة ما يقارب 60 مليون مصري ،وتضع نصب عينيها 9 أهداف، أبرزها النهوض بالمستوى الاجتماعي والاقتصادي والبيئي للأسر الفقيرة.

اقرأ أيضا: مشروع استثماري كبير بمدينة العلمين الجديدة.. تعرف عليه.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى