احتفالات وزغاريد بعد الحكم على قاتل الطفلة علياء بالدقهلية
حوادث

احتفالات وزغاريد بعد النطق بالحكم على قاتل الطفلة علياء بالدقهلية

احتفالات وزغاريد بعد النطق بالحكم على قاتل الطفلة علياء بالدقهلية، احتفلت اليوم أسرة الطفلة علياء بدير بعد الحكم على قاتل أبنتهم وذلك بعد أن خيم الحزن عليهم لأيام طويلة حيث  قضت محكمة جنايات المنصورة بإحالة أوراق القاتل الي فضيلة المفتي للبت في إعدامه.

الحكم على قاتل الطفلة علياء بالدقهلية

الحكم على قاتل الطفلة علياء بالدقهلية

وكانت الواقعة قد بدأت في شهر يناير في العام المنصرم حينما غابت الطفلة علياء والتي تبلغ من العمر 11 عام عن المنزل ليتمكن رجال المباحث من العثور عليها بعد ذلك داخل شكارة في عزية الجزار التابعة لمركز شربين ليتضح بعد التحري أن جارها قد قام بخطفها وقتلها انتقاماً من والدها.

وبتتابع التحريات تم القبض على المتهم «محمد .إ. ع»، 29 سنة» الذي أعترف بانه استدرج الطفلة علياء بعد مرورها أمام المحل الخاص به ليأخذها الى منزله وقام بدفعها أرضًا حتى سقطت مغشيًا عليها، ثم قام بتوثيق يديها وفمها حتى فاضت روحها الى الخالق سبحانه وتعالى ، وقد تم توجيه اليه تهمة القتل العمد مع سبق الإصرار والترصد.

الى جانب التهمة الأولى تم توجيه تهمة أخرى له وهي خطف الطفلة المجني عليها بالتحايل ، فهو قد أصطحبها الى منزله بحجة إحضار شريط دواء من منزله ، وقد كانت التحريات قد كشفت أن أسرة الفتاة كانت قد أرسلتها لشراء مستلزمات من الصيدلية وكان المتهم قد استدرجها  إلى داخل بيته اعتقادًا منه أنها ابنة شخص بينهما خلاف بسبب شراء منزل، إلا أنها كانت ابنة الوسيط في البيع فقتلها وأخفى جثتها وما أن أتيحت له الفرصة حتى ألقاها في القمامة.

وقد قضت محكمة جنايات المنصورة بإحالة أوراق القاتل الي فضيلة المفتي للبت في إعدامه.

اقرأ أيضا : القبض على المتهم بقتل صديقه في المرج.. ولكن من منهما المجني عليه ؟

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى