لماذا تزيد عدة الأرملة عن المطلقة ...؟
إسلاميات

لماذا تزيد عدة الأرملة عن المطلقة…؟

ان العدة بكل أنواعها لها حكمة ندركها جميعا ، الا وهي التحقق من براءة الرحم، حتي لا  تختلط الأنساب، و لها أيضا  معنى تعبدي لابد من  الوقوف عنده، والانصياع لأمر الله عز وجل فيه. ثم يأتي التأمل بعد ذلك : ما الحكمة من زيادة عدة  المتوفى عنها زوجها حتي تكون أربعة أشهر وعشر ؟
عدة الأرملة أربعة أشهر وعشرة أيام في حين ان عدة المطلقة ثلاثة شهور فقط  وذلك لقوله تعالى: «وَالْمُطَلَّقَاتُ يَتَرَبَّصْنَ بِأَنْفُسِهِنَّ ثَلَاثَةَ قُرُوءٍ» (البقرة:228)، وقوله سبحانه وتعالي : «وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنْكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجًا يَتَرَبَّصْنَ بِأَنْفُسِهِنَّ أَرْبَعَةَ أَشْهُرٍ وَعَشْرًا» (البقرة:234) وكثير ما تتساءل  النساء حول سبب زيادة عدة الأرملة عن عدة المطلقة ، ويرجع البعض سبب ذلك الي براءة الرحم الا أن ليس هذا هو السبب الوحيد  بل ان هناك عدة أسباب   أخري حول هذا  السؤال (لماذا تزيد عدة الأرملة عن عدة المطلقة)

أسباب زيادة عدة الأرملة عن المطلقة :

أسباب زيادة عدة الارملة

امر الله تعالي المرأة بعد وفاة زوجها ان تنتظر فترة محددة  من الزمن لا تخطب فيها ولا تنكح إظهاراً لحق لزوجها، و أيضا للتأكد من لبراءة رحمها واحتراما  لحرمة الميت ، وصيانة لها عن التطلع للرجال بعد الوفاة .

واي  كان سبب الفراق إما موت الزوج أو طلاقه. فقد امرنا الله تعالي بحكمته  البالغة، وعدله الشامل أن تكون تلك المدة ـ في حالة الوفاة التي صاحب الحق فيها ليس موجوداً ـ أمراً ظاهراً يستوي في تحقيقه القريب والبعيد، ويحقق الحيض الذي يدل  على براءة الرحم، وحدد بأربعة أشهر وعشر لأن الأشهر الأربعة ثلاث أربعينات، وهي المدة التي تنفخ فيها الروح في الجنين، ولا يتأخر تحركه عنها غالباً، وأضاف إليها عشرة أيام لظهور تلك الحركة ظهورا بيناً.

بالإضافة الي كون هذه المدة هي نصف مدة الحمل المعتاد تقريبا، وفيها يظهر الحمل واضحا .
وأيضاً  حفاظا علي وفاء المرأة لزوجها وحزنها عليه وحتي لا يخوض فيها احد بسبب انها تتهافت علي الزواج.

اقرا أيضا :تعرف علي دعاء المطر .. وبعض أدعية الرسول عند رؤية السحاب

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى