شيرين رضا: "أرفض مصطلح السينما النضيفة، واللي مش عاجبه
فن

شيرين رضا: “أرفض مصطلح السينما النضيفة، واللي مش عاجبه يتجه للراديو”

شيرين رضا: “أرفض مصطلح السينما النضيفة، واللي مش عاجبه يتجه للراديو”، تعيش شيرين رضا الآن حالة من النشاط الفني والشهرة، وتعترف بأنها مع المشاهد الجريئة في السينما وتوافق علي القبلات بل وتطالب من الذين يطلقون علي كلمة السينما النظيفة أن يقوموا بالتوجه للعمل في الراديو أفضل من مشاهدتهم السينما والتليفزيون، كما تظل شيرين رضا دائماً من أكثر الممثلات وضوحًا وصراحًة مع نفسها ومع الجمهور.

بداية مشوار شيرين رضا الفني

شيرين رضا عن المشاهد الجريئة

شيرين ابنة الممثل الكبير محمود رضا، بدأت مشوارها كموديل في الإعلانات ثم توجهت إلي التمثيل في بداية التسعينات ثم قامت بالإعتزال لتعود عام 2006 من خلال فيلم “أشرف حرامي”، بقامت بعمل حوالي 15 فيلماً و 15 مسلسلاً وآخر أعمالها كان فيلم “قمر ١٤” الذي تم عرضه في مهرجان الجونة السينمائي الأخير، ونال إعجاب المشاهدين داخل المهرجان وكذلك النقاد والسينمائيين.

عندما تم سؤالها عن القُبلة التي كانت بينها وبين خالد النبوي في أخر مشهد في فيلمها الأخير فقالت: “أهتم أن أعرف بيني وبين نفسي هل هذه القبلة ستكون مؤثرة في سياق العمل أم لا؟ أن أن لها فائدة أم أنها قبلة لمجرد القبلة فقط؟. و هل سيقبلها المشاهد أم ستثير إشمئزازه؟، إحنا كممثلين لازم نقدم كل أنواع السينما لفئات المجتمع المختلفة، الفرحان والزعلان والحرامي والحبيب وكل هذه الأنواع موجودة في الواقع ولها ناسها وسلوكها وتصرفاتها، وإذا قومنا بتقديم بطريقة غير واقعية فلن تصل إلي المشاهد ولن يصدقها”.

شيرين رضا عن مصطلح السينما النضيفة

شيرين رضا عن المشاهد الجريئة

 

الصراحة  أن من يتحدثون عن  السينما النظيفة فإنهم يقومون بـ شتمنا شتماً صريحًا، وكأننا فقط نقوم بتقديم سينما غير نضيفة أو إباحية أو بعيدة عن الأدب العام، السينما يعني السينما، وهي يجب أن أن تهدف إلي  التحدث عن الحياة التي نعيشها، وأكملت:” اللي مش عاجبه الأفلام اللي بنقدمها أو اللي مش بيهتموا باللي بيحصل فالواقع وبينادوا بعدم التقرب من المرأه فـ يتجهوا أحسن للراديو هيكون مناسب ليهم أكتر”.

وأضافت شيرين:”مبحبش أشوف أعمالي بعد ماتنزل لأن أكيد هقول إنتقادات كتير علي نفسي، لذلك بكتفي إني أعرف رأي الناس في الأعمال ال بقدمها بس و بطور من نفسي”.

اقرأ أيضًا: تعرف علي الجانب المظلم في حياة الكوميديان التركي كوكسال بابا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى