«لا تُنزع الرحمة إلا من شقيّ» أم تشارك في قتل ابنتها بكرداسة
حوادث

«لا تُنزع الرحمة إلا من شقيّ» أم تشارك في قتل ابنتها بكرداسة

«لا تُنزع الرحمة إلا من شقيّ» أم تشارك في قتل ابنتها بكرداسة، كانت بداية الواقعة في تاريخ السادس من شهر نوفمبر حين وصل بلاغ الى مركز شرطة كرداسة حول العثور على جثة لطفلة ملقاة أسفل عقار في شارع جمل عبد الناصر بمدينة النجوم في المعتمدية أمام مغلق خشب.

أم تشارك في قتل ابنتها بكرداسة.

أم تشارك في قتل أبنتها بكرداسة

وعلى الفور تم فحص البلاغ وتوجهت قوة أمنية الى محل الجريمة تبين وجود جثة لطفلة تبلغ من العمر حوالي أربع أو خمس سنوات ويوجد بجسدها العديد من الكدمات ، بالإضافة الى آثار حروق بقدميها وسجحات ولم يتم التعرف على الجثة من قبل أهالي المنطقة، فقام اللواء مدحت فارس مدير الإدارة العامة للمباحث، باعداد فريق بحث لكشف ملابسات الجريمة فتم إعداد خطة بحث برئاسة العميد عمرو البرعي رئيس مباحث قطاع أكتوبر تضمنت عدة بنود ارتكزت على إعادة معاينة مكان البلاغ العثور على الجثة وإعادة مناقشة مقدمي البلاغ وأهالي المنطقة إضافة إلى فحص بلاغات التغيب بمركز كرداسة والمراكز والأقسام على مستوى الجمهورية.

كما تم فكحص كاميرات المراقبة الموجودة بالقرب من الواقعة، وعلى اثرها تم التوصل لخط سير الجناة ورصد تخلصهم من الجثة وهروبهم.

وبعد القبض عليهم أتضح أن المتهمة قامت بقتل أبنتها من زواجها الأول وذلك بمعاونة من زوجها الحالي  وشقيقه ، واعترفت على  الجريمة بالتفصيل حيث قالت إنها كانت تعلم بتعذيب زوجها لطفلتها وتشاركه ، وقالت المتهمة في الواقعة خلال الاستجواب “كنت بشوفه وهو بيطفي السجائر في جسمها وبناوله العصاية عشان يضربها وكنت بسكت وأنا كمان اللي اقترحت عليه نرمي جثتها في الشارع عشان منروحش في داهية”.

اقرأ أيضا: اعترافات صادمة من سيدة دفنت زوجها حياً بالدقهلية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى