بمناسبة اليوم العالمي للطفل.. أفلام أبطالها تشعرك بالبهجة
فن

بمناسبة اليوم العالمي للطفل.. أفلام أبطالها أطفال تشعرك بالبهجة

بمناسبة اليوم العالمي للطفل.. أفلام أبطالها أطفال تشعرك بالبهجة، الأطفال هم فرحة الحياة، فمن منا لا يخطف قلبه ابتسامة طفل صغير له، فنظراتهم وابتسامتهم قادرة على أن تسعد قلوبنا، فعندما يكون صناع الأفلام يتميزون بروحهم الجميلة وفطرتهم الرقيقة الخالصة إلى الأعمال السينمائية، وقتها بالتأكيد ستتضاعف بهجتنا.

أفلام أبطالها أطفال تشعرك بالبهجة.

أفلام أبطالها أطفال

“Harry Potter”
الفيلم بأجزائه الثمانية كان منذ البداية المرافق لمراحل الطفولة والمراهقة لجيلين كاملين، فهو عبارة عن قصة الكاتبة الإنجليزية ج.ك.رولينج، والتم تم تحويلها إلى سلسلة أفلام تحكي عن طفل ولد لأبوين عندهم مهارات سحرية، فيرثها عنهما الابن هاري بوتر، الذي يقوم بالالتحاق بمدرسة هوجورتس للسحر، وتبدأ حياته مع العالم الجديد.

“My Girl”
الفيلم بطولة آنا كلومسكي وماكولاي كولكن، وتأتي قصته حول صديقين فتاة وولد في بدايات عمر المراهقة، يكون الولد مُساعد للفتاة وهما مقدرا للظروف التي تمر بها، فيساعدها ويستمع لها. الفيلم يعتبر إنساني بالدرجة الأولى، ويوضح أهم ما يحتاجه الأطفال في هذه السن وهو الصداقة، كما يوضح مشكلات المراهقة والحب.

“Little Miss Sunshine”
تشارك الابنة الصغيرة في رحلة عائلية حتي تحضر مسابقة ملكة جمال للأطفال، فتذهب الأسرة التي هي عبارة عن الأب والأم والخال والجد والأخ، وعند كل شخص منهم مشاعر متناقضة لا تريد الوجود في هذه الرحلة ومشكلات نفسية واجتماعية يعانيها، لتكون الرحلة، التي يموت خلالها الجد، بداية تقربهم من بعضهم وترابطهم بصورة أقوى.

“Honey, I shrunk the Kids”
الفيلم من بطولة ريك مورانيس ومات فراير و مارسيا ستراسمان، ويتحدث عن أب مخترع يحاول دائمًا أن يقدم اختراعا جديدًا، ويعمل على التعديل به، وفي بعض المرات وعن طريق الخطأ يقوم بتصغير حجم أبنائه في أثاء تجربة واحد من اختراعاته.

أفلام أبطالها أطفال

“Free Willy”
يتحدث عن طفل تنشأ بينه وبين حوت علاقة صداقة ومحبة، كما تم جلب الحوت من المحيط للعرض، ولم يستطيع أحد السيطرة علي هذا الحوت الجديد، بينما يتعلق به الطفل ويساعد على عودته إلى المحيط مرة أخرى.

“Wonder”
من قصة حقيقية وهي عبارة عن طفل يمتلك بعض التشوهات الخلقية بالشكل الذي يجعله غير مألوف، ويقرر والداه أن يستمر في الدراسة بالمنزل، حتى يأتي موعد دخوله المدرسة ومواجهته للعالم، ومن هنا تبدأ مفارقات تكوينه للأصدقاء وتعامل المجتمع معه، الفيلم بطولة جوليا روبرتس وأوين ويلسون وجاكوب ترمبلاي.

اقرأ أيضًا: بعد تعرضه للانتقاد.. هشام عاشور يوضح سبب انفعاله علي أحد المعجبين

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى