الخارجية الفلسطينية تدين الحكومة البريطانية
عالم

الخارجية الفلسطينية تدين الحكومة البريطانية.. تعرف على السبب.

الخارجية الفلسطينية تدين الحكومة البريطانية اليوم السبت بسبب قرارها باعتبارها لحركة “حماس” كمنظمة إرهابية، ووصفت هذا القرار بأنه اعتداء بدون سبب على الشعب الفلسطيني.

الخارجية الفلسطينية تدين الحكومة البريطانية.

الخارجية الفلسطينية

وقامت الخارجية الفلسطينية بالتأكيد في تصريح لها أن الحكومة البريطانية بهذا القرار وضعت العواقب أمام فرص تحقيق السلام والعراقيل على طريق الجهود التي يتم بذلها لتهدئة الأمور و إعادة إعمار قطاع غزة .

وأضاف التصريح: للأسف جاء هذا القرار من بريطانيا بعد مرور أسبوع من طلب رئيس الوزراء الإسرائيلي من نظيره البريطاني في اجتماع قمة المناخ في غلاسكو باعتبار حركة حماس منظمة إرهابية، وقد وافقت وزيرة الداخلية البريطانية (بريتي باتيل) بإعلان هذا القرار أثناء زيارتها إلى واشنطن”.

وأضاف البيان أنها “نفس الوزيرة التي قامت بزيارة هضبة الجولان بموافقة مجلس المستوطنات هناك دون الأخذ في الاعتبار موافقة حكومتها”، مضيفا أن “هذه المرة هناك موافقة لهذه الخطوة من حكومتها وذلك يعبر عن التحول الخطير في السياسة البريطانية حول الصراع الفلسطيني الإسرائيلي، حيث أنها أخذت الجانب الإسرائيلي تحت تبريرات وهمية”.

وطلبت الخارجية الفلسطينية من الحكومة البريطانية بالتوقف عن “سياسة التناقض و الازدواجية في المعايير وأن تتراجع فوراً عن هذا القرار”، وحذرت أنها ستدرس مع الجهات المعنية نتائج وتبعات هذا القرار على العلاقات الفلسطينية البريطانية وأثر ذلك على دور بريطانيا في المنطقة”.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى