تفاصيل صادمة بشأن قلب مارادونا بعد وفاته
رياضة

تفاصيل صادمة بشأن قلب مارادونا بعد وفاته

تفاصيل صادمة بشأن قلب مارادونا بعد وفاته، كشفت تقارير صحفية عن تفاصيل صادمة تتعلق بقلب الأسطورة الأرجنتينية دييغيو أرماندو مارادونا بعد وفاته.

قلب مارادونا

كشف الطبيب والصحفي نيلسون كاسترو تفاصيل صادمة عن قلب الأسطورة الأرجنتينية دييغيو أرماندو مارادونا، في كتابه الذي نشره بعنوان “صحة مارادونا..قصة حقيقية”.

وتوفي مارادونا في 25 نوفمبر 2020 في بوينس آيرس عن عمر يناهز 60 عام، وكشف الطبيب كاسترو معلومات طبية صادمة بشأن قلب مارادونا.

وصرح الطبيب، أن بعد وفاة مارادونا كان هناك مشجعون متطرفون يرغبون في انتزاع قلب مارادونا من قبره، وذلك لم يحدث بسبب أن الأطباء أخرجوا قلب مارادونا للتحقيق في ظروف وفاته.

قلب مارادونا

وأكد الطبيب، الذي حصل علي معلومات سرية من سجلات مارادونا بالإضافة إلي تصريحات بعض الشهود، أن مارادونا مدفون بدون قلب، والذي كان وزنه نصف كيلو علي الرغم أنه وزن القلب الطبيعي يصل لـ300 جرام، وذلك يرجع لمعاناة مارادونا من قصور في القلب بالإضافة إلي كونه لاعب كورة.

وأضاف كاسترو أن مارادونا كان مدمن بشكل مخيف وأي شخص غيره كان سيموت في سن أقل بكثير.

وأكد كاسترو أن مارادونا لم يسع للحصول علي علاج فعال، علي الرغم أنه يملك جسم قادر علي المقاومة.

وكان محامي مارادونا قد أرجع سبب وفاته إلي سوء الرعاية الطبية، وهو ما دفع القضاء الأرجنتيني يفتح تحقيقاً مع 7 أشخاص كانوا يتابعون حالة اللاعب للتأكد من سبب الوفاة.

أقرأ أيضاً : اختفاء كرم جابر البطل الأولمبي. هل تعرف أين ذهب

أقرأ أيضاً : مدرب أفريقي يرفض التصويت لـ محمد صلاح في الكرة الذهبية

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى