طفلة تنهي حياة والدها حرقا على سريره ببولاق الدكرور
حوادث

طفلة تنهي حياة والدها حرقا على سريره ببولاق الدكرور في تفاصيل مفجعة

طفلة تنهي حياة والدها حرقا على سريره في تفاصيل مفجعة ، شهدت منطقة بولاق الدكرور جريمة تثير الرعب، فالبرغم من تعدد الجرائم وكثرتها ، إلا أن كون المتهم في الواقعة طفلة في الثالثة عشر من العمر، هو ما أثر الدهشة في القلوب، وتعود تفاصيل الواقعة إلى قيام الطفلة المتهمة في الواقعة بإشعال النيران في الطابق الأرضي من منزلها الأمر الذي أدى الى تفحم والدها حياً.

طفلة تنهي حياة والدها حرقا على سريره

طفلة تنهي حياة والدها حرقا على سريره 

وقد بدأت الواقعة استغاثات من ابن المجني عليه في الواقعة ،و عندما هرول مالك العقار «أحمد ع. م» الى مكان الاستغاثة وجد النيران مشتعلة في الطابق الأرضي محل سكن المجني عليه ، فأقدم على كسر الباب بمعاونة الشباب وإطفاء الحريق بالمياه، وحال دلوفه للداخل أبصر المجني عليه في حالة تفحم، وأوضح نجل صاحب العقار أنه أثناء عمله أمام المسكن حضرت إليه المتهمة وطلبت ولاعة فأعطاها إياها، ودلفت لمسكنها وبعد مرور دقيقة واحدة خرجت إليه حاملة حقائبها وردت إليه قداحته، وبمرور برهة يسيرة أبصر دخان يتصاعد من النافذة محل سكن المجني عليه فاستغاث بوالده وتتبع سالفة الذكر حتى تمكن من الأمساك بها وحال سؤاله لها عما فعلته ظلت تبكي دون رد.

وقد أشارت الطفلة المتهمة في الواقعة ، أن والديها انفصلا منذ مدة من الزمن ومن انفصالهما وهي تعيش برفقة والدها وقد كان والدها في الفترة الأخيرة قد ترك العمل ، وبدأ في تعاطي المواد المخدرة الأمر الذي أثر على علاقتهما بالسلب ليصبح دائم الضرب لها والتحدث معها بالإهانة .

وبمرور 7 أشهر على الواقعة أحيلت الطفلة المتهمة في الواقعة وندعى منه “13” سنة إلى محكمة الطفل بالجيزة المختصة بدائرة محكمة الجيزة الابتدائية لمحاكمتها.

اقرأ أيضا: أم تخرج عن الاصطفاف الإنساني وتقتل طفلها برفقة عشيقها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى