الفنان حسين الشريف من أشهر ضابط في السينما إلي بائع في بقالة
فن

الفنان حسين الشريف من أشهر ضابط في السينما إلي بائع في بقالة

الفنان حسين الشريف من أشهر ضابط في السينما إلي بائع في دكان بقالة، شارك الفنان الكبير حسين الشريف في عدد كبير جدًا من الأعمال السينمائية والدرامية، كما كان من أشهر الفنانين في وقت من الأوقات ولكنه لم يستطع الحصول علي أي دور فني منذ سنة 2012، ثم بعد ذلك ذهب إلي مدينة مرسي مطروح ليقيم ويستقر بها في النهاية، ثم قام بعمل مشروع بسيط عبارة عن محل بقالة بسيط، وهو راضي بحاله ويملك التصالح مع الذات، وعبر عن بساطة الحياة في مرسي مطروح بالرغم من عشقه للتمثيل ووحشته للأعمال الفنية.

الفنان حسين الشريف من أشهر ضابط في السينما:

الفنان حسين الشريف من أشهر ظابط في السينما

وضح الفنان حسين الشريف، أنه عمل مع الكثير من الفنانين والمخرجين الكبار في السينما والتليفزيون، وعمل أدوار كثيرة جدًا، موضحًا أنه لم يقم بدور البطولة ولكن عمل أدوار مميزة، وتحدث عن أكثر الأدوار التي تركت علامة في تاريخه والتي يتذكرها الجمهور وهي أدوار الضابط والمحقق، بالرغم من أنه قام بعمل الكثير من الأدوار السينمائية المختلفة ومع عدد كثير ومختلف من الفناني أهمهم “حسن عابدين وفريد شوقي والمليجي وأحمد زكي ومحمود عبد العزيز ونور الشريف وغيرهم”.

وأكمل الفنان حديثه، بأنه دخل في ثلاث أعمال درامية مختلفة في عام 2012، ومن بعدها لم تعرض عليه، وصار الكثير من كبار المخرجين الذين كان يعمل معهم، وزملائه الممثلين بدون عمل، بعدما تغير الوسط الفني ودخل عدد من الشباب الحديثة في مجالي التمثيل والإخراج، موضحًا إلى أنه لا يذهب لأحد بهدف أن يطلب منه عمل، وأنه لا يحب الوسطات في هذا المجال.

استعداد حسين الشريف للتمثيل مرة أخري

كما وضح الشريف أنه كان يقتضي أجورًا معقولة أثناء تأديته للأعمال الدرامية والسينمائية، ولكنها لم نكن مبالغ كبيرة كما يتوقع البعض أو كما يحصل عليها الممثلين الجدد، وأنه لم يجني الأموال من هذا العمل، لكنه حرص علي تربية أبنائه وتعلميهم تعليم جيد، أما الآن فهو يأخذ 700 ألف كمعاش شهري له من النقابة، وبعد استقراره في مرسي مطروح قرر أن يحصل علي قطعة أرض وأن يشتري بيتًا ومحل بقالة خاص به داخل المنطقة التي يقطن بها، وأن الهدف من هذا العمل هو إشغال وقت بشيء مفيد له وإلي أهالي مرسي مطروح الذي أصبح واحدًا منهم وأصبحوا يحبونه.

كما صرح الفنان أنه علي استعداد أن يقوم بأي دور سينمائي أو درامي قد يُعرض عليه و يري أنه يناسبه، لأنه يحب مجال التمثيل ويحن إليه ويعشق الوقوف في مواجهة الكاميرات، وداخل البلاتو، وأنه مستعد للنزول إلى القاهرة وأماكن التصور، والعودة إلى مطروح بعد العمل، فقد أصبح لا يستطيع العيش في مكان آخر غيرها.

اقرأ أيضًا: أول ظهور لياسمين عبد العزيز و أحمد العوضي بعد أزمة مرضها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى