إتهام نور الشريف بخيانة الوطن مقابل مبلغ مالى
فن

إتهام نور الشريف بخيانة الوطن مقابل مبلغ مالى

إتهام نور الشريف بخيانة الوطن مقابل مبلغ مالي، كان هذا الاتهام من أكثر التجارب قسوة في حياة الفنان الراحل، والذي جعله يحمل جرح هذا الهجوم القاسي عليه الذي تعرض له عند عرض فيلم “ناجي العلى” في عام 1992.

واجه الفنان نور الشريف هذه الأزمة بالمواجهة ورفض الهرب خارج مصر كما أكدت زوجته الفنانة بوسي.

كما قالت الفنانة بوسي زوجة الفنان الراحل في برنامج رغدة شلهوب أنها هي والراحل لا يستطيعون العيش خارج مصر، وأنهم تعرضوا لظلم كثير بسبب هذا الفيلم الذي كان نور الشريف مشاركاَ في إنتاجه، ودفع الكثير من المال لتقديمه في شكل يليق، والذي كان من المقرر عرضه في افتتاحية مهرجان القاهرة السينمائي الدولي، والذي وجد أن كل مجهوده أصبح هباءاً وأُخذ ضده  حتى وصل الأمر إلى حد التشكيك في وطنيته.

إتهام نور الشريف بخيانة الوطن مقابل مبلغ مالى

تحدث الفنان الراحل نور الشريف في حوار جمعه مع الكاتب مدحت العدل قبل رحيله عن الظلم الذي تعرض له وقال أن أفظع الأشياء في الدنيا هي الظلم، وقال أيضا أن بعض من زملائه اتهموه في هذه الواقعة وكتبوا عنه أنه خائن وأنه تقاضي 3 ملايين من الدولارات لتقديم الفيلم من منظمة التحرير الفلسطينية.

وقال في هذا اللقاء مع مدحت العدل أن ياسر عرفات قام بزيارة إلى مصر لمقابلة الرئيس الراحل محمد حسني مبارك لمنع عرض الفيلم في مهرجان القاهرة السينمائي، وشرح أسامة البا الذي كان يعمل مستشاراَ للرئيس الراحل  لمصر أن هذا الفيلم لا يسئ للمنظمة الفلسطينية فأمر الرئيس الراحل محمد حسني مبارك بعرضه.

قصة الفيلم الذي كان سبب في إتهام نور الشريف بخيانة الوطن

إتهام نور الشريف بخيانة الوطن مقابل مبلغ مالى

قصة فيلم “ناجي العلى” تتناول حياة رسام كاريكاتير فلسطيني يدعي ناجي العلى، وواقعة الاغتيال التي تعرض إليها.

كاتب سيناريو وحوار هذا الفيلم هو الكاتب بشير الديك. مخرج الفيلم هو المخرج عاطف الطيب.

قام ببطولة الفيلم الفنان الراحل نور الشريف بمشاركة الفنان الراحل محمود الجندي، الفنانة ليلي جبر، وتم إزالة الفيلم من دور العرض بسبب هذه الأزمة.

وتم عرض الفيلم بعد 22 عام من حجبه على التليفزيون المصري في 2014، مما رد اعتبار للفنان الراحل نور الشريف.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى