بعد إتهام دينا حسين بالإساءة لسمعة مصر، تشرح وتبرئ موقفها
مادة إعلانية
مادة إعلانية
فن

بعد إتهام دينا حسين بالإساءة لسمعة مصر، تشرح وتبرئ موقفها

مادة إعلانية

بعد إتهام دينا حسين بالإساءة لسمعة مصر قررت الفنانة دينا حسين المعروفة بـ”دليلة” أن تتحدث عن الفيديو القديم الذي تم نشره لها منذ فترة كانت تتحدث فيه عن عدم شهرتها وتشكو من حال الفن، وعن عدم أخذها الفرص وعن نظرات المنتجين والمخرجين لها حتي يسمحوا لها بفرصة دخول مجال الغناء، حيث قامت قناة الجزيرة بنشر هذا الفيديو في الفترة الأخيرة.

محتوي إعلان

الرد علي إتهام دينا حسين بالإساءة لسمعة مصر

https://www.youtube.com/watch?v=eXR_pCc2gmk

محتوي إعلان

حيث صرحت دينا حسين في مقطع فيديو قامت بنشره مجددًا قائلة: “أنا اللي طلعت في الفيديو الذي انتشر ده وكان من سنة تقريبًا، ولسه منتشر لحد دلوقتي، ولا أعلم سبب انتشار هذا الفيديو مجددًا، فقد قُمت بنشره منذ فترة، وكنت أتحدث كأني أتحدث مع أصحابي والأشخاص الذين أحبهم، وكنت أقصد شخص معين في شركة معينة، ولم أذكر أي أسماء”.

أكملت: “طلعت في فيديو قديم وظهرت في برنامج بعدها مع المذيعة ريهام سعيد، وقولت إني مقصدش الإساءة لسمعة حد، ومصر هي هوليوود الشرق وام الدنيا وهي من صنعت الفن من الأساس، فمش أنا اللي هتكلم وهعلق على مصر وفنانين مصر، أنا إتكلمت على مشكلة بقابلها”.

دينا تبرئ موقفها من الخطأ في حق البلد

أضافت دينا: “لم أقصد الخطأ في حق بلدي ولا في حق الفن، وتحدثت عن أمر معين كان فيه مشكلة وبتواجهني، وتم تصحيح المعلومة الخاطئة ونزلت الأغنية واحتفلنا، وأعيش حياتي بطريقة  طبيعية، أنا لا أعلم أي شيء عن سبب انتشار هذا الفيديو مجددًا، ولا أعرف أي علاقة بقناة الجزيرة وبريئة من نشر الفيديو عليها.

الجدير بالذكر أن فيديو دينا حسين الأول أحدث ضجة ثانية بعد انتشاره على قناة “الجزيرة”، وأصدر اتحاد النقابات الفنية الذي يضم كلًا من النقابات السينمائية والتمثيلية والموسيقية، بيانا كُتب فيه: “تعرب جميع فناني مصر عن استنكارها وأسفها ورفضها التام للتصريحات الغير لائقة  وغير المسئولة الواردة في أحد الفيديوهات التي تم دسها لأسباب غير مهنية لمطربة أتاحت لها أحد القنوات وبصورة تتنافى مع مبادئ العمل الإعلامي فرصة لإطلاق أحكام عامة دون براهين ودون وقائع ودون أدلة”.

اقرأ أيضًا: تامر حسني في إكسبو 2020 لإحياء حفل غنائي ضخم

محتوي إعلاني إضافي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى