10 سنوات مشددة للمتهمين في الاتجار بالبشر في مستشفى الجنزوري
حوادث

10 سنوات مشددة للمتهمين في الاتجار بالبشر في مستشفى الجنزوري

متهمين في الاتجار بالبشر في مستشفى الجنزوري، أمرت المحكمة المنعقدة بالتجمع الخامس بالسجن المشدد لمدة 10 سنوات للمتهمين في الواقعة والعاملين في مستشفى الجنزوري.

متهمين في الاتجار بالبشر في مستشفى الجنزوري

متهمين في الاتجار بالبشر في مستشفى الجنزوري

تعود بداية الواقعة إلى قيام المجني عليهم في الواقعة وهم”م . أشرف .ح”  و “فتحية م”،  و “محمد خ” و”أحمد .م”  و “ياسر. م”، بإتهام طبيب بشرى أستاذ جراحة كلى، وآخرين بالاتجار بالبشر داخل مصر، بارتكاب نقل وزراعة الأعضاء البشرية لمتعاملين مع 24 من المجني عليهم، وذلك بأن استقبلوهم وتولوا نقلهم وإيوائهم وعرضوا عليهم بيع وشراء أعضائهم البشرية الخاصة بكل منهم مستغلين حاجتهم المادية، وكان ذلك بقصد استئصالها من أجسامهم لزراعتها في أجسام آخرين والحصول على منافع مادية بالمخالفة للقواعد والأصول الطبية.

حيث كان المتهم بارتكاب الواقعة المذكورة والتي تعد واحدة من أكبر قضايا الاتجار بالبشر وباعتباره طبيب بشري قام بعملية لنقل عضو الكلي من الضحايا  وقد تم من خلال البيع والشراء منهم بمقابل مادي  مستغلا الحالة المادية للمجني عليهم ، و نقلها وزراعتها في أجسام المنقول إليهم على الترتيب، وهم” أيمن .ف”، “رزق .أ”،” قاسم ،ط”، “مجدي .ح”،” إيهاب .ع”، حال كون المتلقين الثالث والرابع من الأجانب، والمصابين جميعًا بمرض الفشل الكلوي المزمن، دون اتباع القواعد والأصول الطبية المرخص لها بإجراء عمليات زراعة ونقل الأعضاء البشرية، بالمخالفة لأحكام القانون في هذا الصدد، مع علمه بعدم مشروعيته.

اقرأ أيضا :بعد صلاة الفجر..بلطجيان يطعنان مؤذنًا منعهما من بيع المخدرات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
x