محطات في حياة الراحلة مها أبو عوف، فيلا مسكونة وقصة الإنجاب
فن

محطات في حياة الراحلة مها أبو عوف، فيلا مسكونة وقصة الإنجاب

سنتحدث عن محطات في حياة الراحلة مها أبو عوف حيث رحلت عن عالمنا اليوم الفنانة مها أبو عوف في الأوقات الأولى من نهار اليوم، عن عمر ناهز 65 عامًا. 

تفاصيل عن حياة الراحلة مها أبو عوف بعد وفاتها

حياة الراحلة مها أبو عوف
حياة الراحلة مها أبو عوف

قصة الفنانة مها أبو عوف قصص كثيرة عاشتها من خلال الحواديت الكثيرة التي تحدثت عنها والتي تخص العفاريت والأشباح، إذ وضحت أنها قد حدث لها الكثير من المواقف العجيبة التي أكدت لها بتواجد قوة خفية وراءها.

صرحت الفنانة مها أبو عوف في لقاء تلفزيوني سابق لها ببرنامج “العاشرة مساءً” مع وائل الإبراشي من خلال قناة دريم بأن الفيلا التي كانت تسكن بها مع أسرتها بالزمالك، فوضحت أن العفاريت كانت سبب في مقتل صاحبها شيكوريل، وأنها قبل أن تعيش بها كانت على علم بواقعة مقتل صاحب الفيلا فيها، وكذلك حقيقة مقتل نجله الذي سقط من أعلى الفيلا عندما كان يحاول التقاط ثمار المانجو.

قالت مها أبو عوف أن الشبح كان رجل أعمال يهودي إيطالي كان لديه سلسلة محلات شهيرة بالقاهرة، وشغل منصب رئيس مجلس الجالية اليهودية السفاردية بالقاهرة، كما قالت مها أن الشبح كان يظهر لهم دائما كان على هيئة رجل حاملًا في يده فانوسًا، وكان شعره أبيض اللون، ويدخل في الحائط.

وأكملت مها أبو عوف: “لفيلا دي كانت مقفولة وبابا صمم يشتريها من الحكومة، وماما كانت متأكدة إن فيه حد ماشي في البيت، وقالت لبابا أكثر من مرة على الموضوع ده لأنه فضل يتكرر لسنين كثيرة، فقال لها هاتي أخوكي يقعد معاكي”.

وأضافت مها أبو عوف: “خالي كان بيزاكر في المكتب اللي مات فيه سيلفادور مقتول، وشاف واحد شايل في إيده فانوس وعينه حمرا فإترعب جدًا أول ما شافه، وقال لأمي خدي شنطتك وامشي حالًا البيت ده مسكون، إحنا كلنا شوفنا العفريت وكان دايمًا يظهر وفي إيده فانوس”.

أما عن الإنجاب فـصرحت الفنانة الراحلة مها أبو عوف، عن محاولاتها الكثيرة في الإنجاب، لمدة وصلت إلى حوالي 15 عامًا، موضحة إلى أنها فقدت الأمل، إلي أن لجأت إلى فكرة التبني.

وأكملت: “الدكاترة في أمريكا قالولي مستحيل يحصل موضوع الحمل ده، ولازم نشيلك الرحم عشان ميحصلكيش حمل كاذب بس انا مرضيتش، ونزلت مصر كنت زعلانة جدًا، وقولت خلاص سلمت أمري لربنا، وجاتلي فكرة تبي طفل.

وقالت مها: “جه يوم كنت تعبانة فيه جدًا فنصحني أروح للدكتور أكشف، وفعلًا لما روحت المستشفى، والدكاترة قالولى أعمل شوية التحاليل، وكانت المفاجأة الغير متوقعه إني طلعت حامل، أنا انهارت من السعادة، وركبت العربية ورحت عشان أقول لأختي، ومن الفرحة نسيت بناتها في المستشفى، وعزت لما قولتله الخبر قالي لازم نروح للدكتور، وفعلًا جه وشافني؛ فعيّط لما عرف، وقال بالنسبة لرأي الطب كل الحاجات بتقول إن أختك متخلفش، لكن هي قالتلي متقولش لأي ست إنتي مش هتخلفي”.

اقرأ أيضًا: تشييع جنازة مها أبو عوف بمسجد الرحمن الرحيم وحضور نجوم الفن

زر الذهاب إلى الأعلى