" جبر الخواطر علي الله " قصة من حياة الشيخ الشعراوي
منوعات

” جبر الخواطر علي الله ” قصة من حياة الشيخ الشعراوي

كتبت / سلمي عادل

” جبر الخواطر علي الله ” قصة من حياة الشيخ الشعراوي، جبر الخواطر من التعاملات الانسانية

” جبر الخواطر علي الله ” قصة من حياة الشيخ الشعراوي

* جبر الخواطر :

جبر الخواطر من أهم الأشياء التي يجب الالتفات إليها في معاملاتنا اليومية .

لجبر الخواطر العديد من الصور وفي هذا التقرير سوف نتكلم عن :

* تعريف جبر الخواطر .

* أمثلة لجبر الخواطر .

* قصه جميله عن جبر الخواطر .

” ما معني جبر الخواطر ” :

جبر الخواطر يعني : الرفع من همه الشخص , أو تهوين مصيبتة , و الأخذ بيديه حتي تمر بمصيبتة .

* رفع همه الشخص قد تكون ” بالنصيحة , أو الإبتسامة ,  أو الصدقة ”

ان جبر الخواطر من التعاملات الانسانية , التي يجب أن يتحلي بها كل مسلم و مسلمه , و كل شخص في العموم بعيداً عن ديانتة .

 

” الجبر بالخواطر له العديد من الصور و الأمثلة التي لا يمكن حصرها ” , مثل :

1/ حينما يأتي لك العامل بالقهوة , ليضعها علي مكتبك , تبسم في وجهه علي الأقل فهذا أنواع جبر الخواطر .

2/ حينما تشتري من شخص فقير يبيع بضاعة زهيدة ,  فأعطية أكثر من حقة في السلعة متبسما له  .

3/ حينما تجد صديقك لديه الكثير من العمل , و لن يستطيع أن ينهية وحده , فاجلس معه وساعدة .

4/ حينما تقوم بمفاجأة زوجتك بشيء , أو تفاجئين زوجك بشئ يحبة , فهذا من انواع جبر الخواطر .

5/ حينما تجد طفل فقير في الشارع , اهديه قطعة حلاوة أو شوكلاته سوف يفرح بها كثيرا .

6/ حينما تجد شخص يائس و يشعر بالفشل , قم بتشجيعه و قول له أنه يستطيع أن ينتصر .

لذلك فهناك العديد من صور جبر الخواطر , و قد كان النبي ( صلي الله عليه و سلم  ) يجبر بخاطر الناس , ”  حيث ان إمرأة عجوز كانت تريد أن تصلي خلف النبي , و لا تستطيع الذهاب الي المسجد ,  فذهب اليها النبي مع خادمه , و صلي بها في بيتها .

 

” قصة جبر الخواطر مع الشعراوي ” :

نحن جميعا نعرف الدكتور / حسام موافي , من اشهر اطباء الباطنة في جمهورية مصر العربية و الوطن العربي , و كان دائما ما  يذكر قصة حدثت معه .

* في يوم جاءه اتصال من فضيلة  الشيخ/ محمد متولي  الشعراوي ,  كي يحجز كشف عنده , و لكنه رد عليه قائلاً  ”  لا و الله يامولانا أنا الـلي  اجيلك لحد بيتك ” .

كشف الدكتور/  حسام علي الشيخ / الشعراوي و قام بعمله, و بعدها قال  للشيخ الشعراوي : ” ما هو أفضل عمل أفعلة أتقرب به إلي الله ” ؟..

فرد الشعراوي قائلاً : ” خمن أنت “.

قال له:  الصلاة ؟ قال لا ,  الصيام ؟ قال لا , العمرة ؟ قال لا .

قال له : ” فما هي أفضل الاعمال للتقرب الي الله ” ؟

قال له الشعراوي : ” جبر الخواطر ” .

 

تعجب الدكتور / حسام و ساله و ” ما دليلك علي هذا يا مولانا ؟ ”

قال له الشيخ : لا يوجد شخص”  ملعون ” أكثر من الشخص,  الذي لا يؤمن بالله و رسوله ، و الله ( عز وجل ) يقول أرأيت الذي يُكذب بالدين ؟!

* 1/  ( فذلك الذي يدُع اليتيم )  يعني ” بيكسر خاطر اليتيم ”

* 2/ ( ولا يحُض على طعام المسكين )  يعني ”  بيطرد المساكين , و مبيأكلهمش , و مبيجبرش خاطرهم ”
* 3/  ( فويل للمصلين ) و دي كانت ثالث حاجه ”  فجبر الخواطر جاء مرتين قبل الصلاة  ” .

إقتنع الدكتور/  حسام برأي فضيلة الشيخ /  الشعراوي , و انصرف , وعزم الهمه علي أن يعمل بالنصيحة .

 

و ذات يوم بعدما  غادر د.حسام  المستشفي بالفعل من المستشفي ,  ” تذكر مكالمة جارة ” الذي طلب منه زيارة حماتة لكي يطمأن علي صحتها , فاحتار بين ان يذهب الي بيتة ؟ , أو يعود ليجبر بخاطر جارة , و تذكر كلام ” الشعراوي ” فعاد حتي يجبر بخاطر جاره .

حينما عاد  للمستشفي اثناء ما كان بداخلها ”  جاءته جلطة في الشرايين ”  و لكنه كان محاط بالأطباء من حولة ,  و قد حصل علي العلاج في دقيقتين فقط .

علق الدكتور / حسام بعدها ,  أن تلك الجلطة إن كانت حدثت له في أي مكان غير المستشفي , لكان مات في غضون ٥ دقائق ,  لأنه لا يمكن لأي شخص أن يتحمل جلطة في الشريان التاجي لمدة تزيد عن ٥ دقائق فقط ,  و لكن”  الله كافأة” ,  لأنه عاد حتي يجبر بخاطر جارة , فأنقذه الله من هذة الجلطة .

لذلك تذكر دائما أن  الحياة لا تسوي شئ,  في مقابل فرحة أبنائك , او زوجتك , او اخاك,  او صديقك ” عندما تقوم بجبر خاطرهم ” .

* فلا تنسوا فضل جبر الخواطر في حياتكم * .

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى