زوجة وائل الإبراشي تكشف حقيقة الإهمال الطبي الذي تعرض له
فن

زوجة وائل الإبراشي تكشف حقيقة الإهمال الطبي الذي تعرض له

زوجة وائل الإبراشي عن حقيقة الإهمال الطبي تحدثت السيدة سحر الإبراشي زوجة المذيع الراحل وائل الإبراشي عن الأحداث التي تعرض لها زوجها منذ فترة إصابته بكورونا.

زوجة وائل الإبراشي تكشف حقيقة الإهمال الطبي

زوجة وائل الإبراشي تكشف حقيقة الإهمال الطبي
زوجة وائل الإبراشي تكشف حقيقة الإهمال الطبي

زوجة وائل الإبراشي تكشف حقيقة الإهمال الطبي، فتحدثت سحر الإبراشي وهي تبكي عن وفاة زوجها الراحل وائل الإبراشي بعد أن تم إصابته بفيروس كورونا يوم 24 ديسمبر 2020، ثم جاء طبيب العزل لدراسة حالته فلم يكن دقيق في تشخيصه في العلاج مما أدى إلى تأخر حالته الصحية.

وأكمل الحكاية قائلة أن الراحل وائل الإبراشي قد ذهب إلى المستشفى في الشيخ زايد يوم 1 يناير، وتولى حالته الدكتور حسام حسني، ووجهت له الشكر قائلة “بشكره لأنه مش بس دكتوره كان صديق عزيز ليه والحمد لله بمعجزة كبيرة قدر يساعده”.

وأضافت أنه في يوم 15 مارس عاد وائل الإبراشي إلى المنزل وظل فيه لمدة شهرين، ثم عاد مرة أخرى إلى المستشفى ولكن بسبب حاجته إلى التأهيل والعودة إلى حياته الطبيعية.

كما أن مجدي عبد الحميد الطبيب المعالج للمذيع الراحل وائل الإبراشي قد تحدث عن حالته النفسية وأنها كانت غير مستقرة بنسبة كبيرة بسبب شائعات وفاته التي انتشرت قبل أن يتوفى بالفعل.

تحدث الطبيب مجدي عبد الحميد في محادثة هاتفية لبرنامج “الحدث اليوم” أن وائل الإبراشي دخل المستشفى في حالة لا يرثي لها وتم نقله للعناية المركزة حتى استقرت الحالة، خاصة وأن الرئة تضررت ونسبة التليف وصلت لـ60%.

وأضاف: “هو دخل العناية والحالة كانت مش مستقرة تمامًا، لكن بدأ يتحسن معانا وخرج بنسبة تليف في الرئة 60% وده من تأثير الكورونا واعتمدنا على النسبة اللي شغالة ال40% وكنا نتابع معاه بعد خروجه من المستشفى”.

اقرأ أيضًا: القصة كاملة لإصابة عبد الرحمن أبو زهرة بكورونا وآخر التطورات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى