زراعة قلب خنزير في جسم رجل أمريكي في أول عملية من نوعها
مادة إعلانية
مادة إعلانية
عالم

زراعة قلب خنزير في جسم رجل أمريكي في أول عملية من نوعها

مادة إعلانية

تم إجراء عملية زراعة قلب خنزير في جسم رجل أمريكي في أول عملية من نوعها، حيث تم زرع قلب خنزير معدل وراثياً على “ديفيد بينيت” البالغ من العمر 57 عاماً، يُذكر بأنه يبلي بلاء حسناً بعد مرور 3 أيام على الإجراء التجريبي الذي استمر سبع ساعات في بالتيمور.

محتوي إعلان

زراعة قلب خنزير في جسم رجل أمريكي وخطوة غير مسبوقة في الطب

زراعة قلب خنزير في جسم رجل أمريكي

محتوي إعلان

وقد اعتبرت تلك العملية هي الأمل الأخير لإنقاذ حياة السيد بينيت، على الرغم من عدم توضيح فرصة البقاء على قيد الحياه على المدى الطويل، حيث صرح السيد بينيت قبل إجرائه الجراحة بيوم “أعلم أنها رصاصة في الظلام، لكنها خياري الأخير”.

وقد حصل الأطباء من جامعة ميريلاند على إعفاء من المنظم الطبي الأمريكي لإجراء العملية، حيث كان سيموت السيد “بينيت” بدون العملية، فقد كان يعاني من أمراض القلب المزمنة، وقد ذكرت الأنباء الفرنسية بأن الخنزير قد تم تعديله وراثياً لإخراج العديد من الجينات التي كان من الممكن ان تتسبب في رفض جسد بينيت للعضو.

فيما يتعلق بالفريق الطبي الذي قام بإجراء عملية زراعة قلب خنزير في جسم رجل أمريكي، فسوف يتوج سنوات من البحث، ومن الممكن أن يغير حياة العديد من الناس في العالم، و ستقربنا الجراحة من حل أزمة نقص الأعضاء، حيث يموت يومياً 17 شخص في الولايات المتحدة في انتظار عملية الزرع، ويتواجد أكثر من 100 ألف شخص على قائمة الانتظار.

وأضافت الدكتورة “كريستين لاو”، رئيسة قسم الجراحة في كلية الطب بجامعة ميريلاند: “دائمًا ما يكون الناس على قوائم الانتظار حتى يموتوا،  إذا تمكنا من استخدام أعضاء خنازير معدلة وراثيًا، فسيمكنهم الحصول على العضو الذي يحتاجونه، كما أننا لن نكون مضطرين للسفر عبر البلاد لاستعادة الأعضاء لوضعها في المتلقين”

اقرأ أيضا: الصين تختبر إطلاق شمس صناعية حرارتها أعلى 7 مرات من الحقيقية

محتوي إعلاني إضافي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى