رسالة مؤثرة يتركها الطبيب نشأت قبل إنتحاره في فيصل
[lazy-load-videos-and-sticky-control id="N_iMXCanMUs"]
حوادث

رسالة مؤثرة يتركها الطبيب نشأت قبل إنتحاره في فيصل

رسالة مؤثرة يتركها الطبيب نشأت، تعود بداية الواقعة إلى قيام الأهالي بإخطار قسم شرطة بولاق الدكرور عن إقدام رجل في عقده السادس من العمر على الانتحار قفزا من الطابق السابع.

رسالة مؤثرة يتركها الطبيب نشأت قبل إقدامه على الانتحار

رسالة مؤثرة يتركها الطبيب نشأت قبل إنتحاره في فيصل

وعلى الفور تم تشكيل فرق بحث مختصة وانتقلت الجهات الأمنية إلى محل الواقعة لكشف ملابساتها وبالفحص اتضح أن الطبيب المتوفى يدعى “نشأت. ال” يبلغ من العمر نحو 66 عاما، ويقيم صحبة والده البالغ من العمر 93 عاما، ولم يسبق له الزواج من قبل أو الإنجاب، وأنه كان يمر بحالة اكتئاب شديدة خلال الفترة الأخيرة، خشية تقدمه في السن وعدم وجود أحد يقوم على رعايته لعدم إنجابه أو زواجه، ونتيجة لإصابته بأمراض جسدية وارتفاع ضغط الدم، وإصابته بفيروس كورونا 3 مرات.

وقد كشفت التحريات الخاصة بالجهات الأمنية أن المتوفى كان قد سبق وأجتمع بزوج شقيقته واجتمع به وبوالده وسكرتيرة عيادته وخادمة وأفصح لهم بدخوله في حالة اكتئاب شديدة، وذلك وفقاً لما قاله والده وزوج شقيقته ثم تركهم ودخل إلى غرفته عدة دقائق ثم فوجئوا بعد ذلك بأنه أبقى بنفسه من الطابق السابع وانتحر.

لينتهي الأمر برسالة مؤثرة تركها المتوفي لأهله معتذرًا لأسرته وأصدقائه ومرضاه، ممن يترددون على عيادته قائلا: الارتفاع الشديد في ضغط الدم سبب لي مشاكل صحية لا شفاء منها، ووصف حالته النفسية وعدم قدرته على تحمل المرض مضيفا: المعاناة فوق احتمالي، والآلام لا تفارقني ليل نهار وترك في آخر الرسالة اعتذار لأسرته بإمضاء منه يتضمن: أعتذر لأسرتي وأصدقائي والمرضى.

اقرأ أيضا: مشاجرة شوارع بسوهاج تؤدى إلى وقوع 3 مصابين

زر الذهاب إلى الأعلى