ممدوح فودة 29 عام نائب عن أهالي المنصورة
محافظات

ممدوح فودة 29 عام نائب عن أهالي المنصورة

كتب / محمد الجاعوص

ممدوح فودة 29 عام نائب عن أهالي المنصورة، لقد كان العمل الخدمي يجري في عروقه بولاء كامل وإخلاص  وحرص شديد على مصداقية أفعاله وكلماته  مع جرأة متفردة في اقتحام الموضوعات والدخول أحيانًا إلى الدوائر الشائكة بلا تردد مادام هذا يصب في خانة مصلحة الوطن والارتقاء بالشعب الذي ينتمي إليه منذ تاريخ ميلادة 13/اغسطس/1941.

ممدوح فودة 29 عام نائب عن أهالي المنصورة

حاصل علي بكالوريوس المعهد العالي للدراسات التعاونيه وكان رئيس اتحاد طلاب وانتخب عضواً للاتحاد الاشتراكي عام 1968 ثم انتخب عضواً للجنه المركزيه في نفس العام ثم اتخذ طريق خدمه اهل المنصورة عنواناً لحياة انتخب عضوا بمجلس الشعب من عام 1971 الي 2005  أنه عميد برلمانى مصر ” ممدوح فودة 29 عام نائب عن أهالي المنصورة  “.

يتذكر التاريخ كم من التعب والمجهود المبذول منه علي مر التاريخ لكي يصل لخدمه المجتمع المنصورى الي قمه التطور والابتكار والإبداع فقد بنا أكثر من عشرون مدرسه ي مختلف المراحل العمريه .. وبناء مركز الكلى والمسالك البوليه .. وبناء مركز الجهاز الهضمي ..ومركز الأورام .. ومستشفي التأمين الصحي .. وإنشاء مركز الحروق ..و انشاء مركز العظام ..ومستشفي الاطفال .. وبناء مركز الكبد بشربين  وعرض قانون زراعه الاعضاء ..وأما في مجال الطرق والكبارى فلا حصر لما فعل من انجاز علي سبيل المثال كوبرى المرور .. وكوبرى الجامعه ..و الكبرى الدائري بسندوب ..

بناء محطه محولات الكهرباء في سندوب و بناء محطات المياة والصرف الصحي في كل المنصورة والعظيم بالذكر فصل جامعه المنصورة وجعلها جامعه مستقله وبها جميع الكليات المختلفه ولا ينسي الجميع موقفه من اتفاقيه كامب ديفيد ورفضه التام لها والمشاركة في خدمات وتظلمات المواطنين والوصول بها لحل و تلبيه رغباتهم دون كلل … و بناء سور مقابر المنصورة … وبناء وإعادة بعض المساجد ..وإنشاء نادي الحوار الرياضي وكان رئيسا ً لمدة ثلاث دورات ثم انتخب رئيساً شرفياً مدى الحياة بأجماع الجمعيه العموميه ..

النائب الاب الهادئ، المحترم، الرصين، العاقل، المجتهد فى خدمه الناس ، المحبوب من أصدقائه، ودود بفطرته، فهو سليل عائلة عريقة، كما أن أهل الدقهليه يكنون  له تقديرًا خاصًا لأنه إنسان يتميز بالرقى الأخلاقى، كما أنه كتوم متحفظ، يبدو مخلصًا فى عمله حتى النخاع، خصوصًا أنه كان يتعامل مع ملف بالغ الحساسية هو العمل الخدمي والجتماعي لم يقتصر فقط علي أهل المنصورة بل كان يأتي من كل المحافظه ومن المحافظات الأخرى ..

هذا حق يشهد به الجميع كيف  كان يصنع كل ما يفيد الصالح العام …ولعل أهم ما يميز الراحل العظيم هو تواضعه الشديد وإمكانية الوصول إليه بسهولة لا من أصدقائه وحدهم ولكن من أى مواطن يسعى إليه، ولذلك احتفظ بدائرة علاقات واسعة بكافة الأطراف فى العمل ية السياسية مع ولاء كامل للوطن، وإيمان بشرف الخدمه لكل من يقصدة بل كان يسأل عن اي مشكله .

ويسعى الي حل لها هو رمز لا يختلف عليه أحد ولن يختلف عليه فالماضي يحكي عنه بتميز ورقى والحاضر هو ما يجعل أهل الدقهليه يرفعون أيديهم بذكرة بكل خير ودعاء له بالرحمه والمغفره ويمشي علي نهجه كل عائله فودة الحاج صفوت فودة صاحب البصمه الخالدة في خدمه كل من يشعر بأي ألم أو احتياج في اي خدمه في كل مكان بالمنصورة والنائب الحالي الاب وحيد فودة الذي ترك باب الخدمات مفتوح أمام كل اهل المنصورة والدقهلية ما كان و يظل نسل هذا العائله موصول بالشاب المجتهد الخلوق ايهاب صفوت فودة يحافظ علي طريق الراحل الحاضر النائب ممدوح فودة …

وداعًا لقيمة فكرية فقدتها مصر ، الذى كان مفعمًا بالأمل مليئًا بالحيوية، فقد توفي في 22/يوليو/2017 ولكن أفعاله وكلماته وذكراة بيننا حتي الآن.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى