تعرف على مجزرة طريق الموت أفظع الجرائم الأمريكية في العراق
عالم

تعرف على مجزرة طريق الموت أفظع الجرائم الأمريكية في العراق

مجزرة طريق الموت، تأتي الحرب لتدمي القلوب لما تتسبب به من خسائر إنسانية، فمنذ فترة زمنية شهد الطريق السريع رقم ثمانون، على بعد حوالي 32 كيلومترا غرب مدينة الكويت، وقعت جريمة في حق العراق عرفت باسم مجزرة طريق الموت وتعد واحدة من أبشع المجازر وجرائم الحرب التي وقعت حتى الوقت الحالي، ولذلك دعنا نتحدث عن مجزرة طريق الموت.

مجزرة طريق الموت
مجزرة طريق الموت

تفاصيل حقيقية حول مجزرة طريق الموت

شهدت سنة 1991 في ليلة السادس والعشرين من شهر فبراير جريمة بشعة في حق الإنسانية، راح ضحيتها الكثير من الأشخاص  في مشهد مؤسف ترتجف له القلوب ، حيث كان الآلاف من الجنود؛ وبعض المدنيين، العراقيين ينسحبون إلى العاصمة العراقية بغداد، بعد أن تم الإعلان عن وقف إطلاق النار عندما أعطى الرئيس الأمريكي (جورج بوش) الأوامر لجيشه بإبادة الجيش العراقي المنسحب.

قامت الطائرات المقاتلة التابعة لقوات التحالف آنذاك بالتحليق فوق قوافل الجيش العراقي المنسحب، ثم قامت بتفجير الآليات والعربات التي تقدمت القافلة، والتي كانت في المؤخرة لغلق الطريق ومنع أي كان من الفرار، ثم قامت؛ ولساعات عديدة، دون انقطاع بقصف القوافل بمختلف أنواع القنابل. كان الأمر أشبه بأمواج تليها أمواج من القنابل.

لتنتهي تلك الجريمة البشعة بآلاف الضحايا، فقد أسفرت هذه المجزرة عند انتهائها عن ما يقارب ألفي عربة عراقية مفجرة، وما يقارب عشرة آلاف جثة محروقة ومبتورة الأطراف ملقية على أطراف الطريق على امتداد عشرات الكيلومترات، فيما أصبح يعرف بـ”طريق الموت“، ولاقى العديد من المئات الآخرين نفس المصير على طريق آخر، وهو الطريق السريع رقم 8 الذي يؤدي إلى البصرة، فأصبحت بذلك هذه المشاهد المؤسفة لهذين الطريقين من بين أكثر الصور التي ميزت حرب الخليج آنذاك.

ففي اليوم السيق لتلك الجريمة البشعة أعلنت الحكومة في بغداد ؛ عبر إذاعتها الرسمية، على أن وزير الخارجية العراقي آنذاك قد قبل اقتراح وقف إطلاق النار من طرف الاتحاد السوفييتي، وأنه قد وجه أوامر لجميع القوات العراقية بالانسحاب من الكويت، تحت إشراف قوات حفظ السلام التابعة للأمم المتحدة.

إلا أن الرئيس الأمريكي آنذاك (جورج بوش الأب)، قد رفض أن يصدق صحة ذلك، وأجاب بأنه: ”لا توجد أية أدلة تدعم الانسحاب الفعلي للجيوش العراقية، بل العكس، نحن نملك أدلة على أن بعض وحدات الجيش العراقي تواصل القتال حتى الآن، ومنه سنكمل متابعة حربنا.، وفي اليوم التالي أعلن الرئيس العراقي أن الانسحاب الكامل للقوات العراقية قد بدأ بالفعل على طريقين سريعين، والذي سيتهي تماما في نفس اليوم.

ولكن لم تقبل أمريكا العرض القدم بالتخلي عن القتال وقرر الرئيس الأمريكي جورج بوش وخبراء الحروب في الجيش الأمريكي ببساطة أن يقوموا بقتل كل ما أمكنهم قتله من الجنود العراقيين، ليبدأ القصف حوالي منتصف الليل، في البداية قامت الطائرات المقاتلة التابعة للولايات المتحدة وكندا بقصف النهايات الأمامية والخلفية لقوافل الجيش العراقي المنسحب من أجل شل حركتها ومنعها من التقدم أو الرجوع إلى الخلف، ثم قاموا بعد ذلك بمهاجمة القافلة المحتجزة عبر ساعات من القصف المتواصل والمتكرر.

عدد ضحايا مجزرة طريق الموت

 مجزرة طريق الموت

راح ضحية تلك المجزرة أكثر من 2000 مركبة وقتل أكثر من 11,000 جندي عراقي في سويعات قليلة

أفظع الجرائم الأمريكية في حق العراق

  • قامت بالعدوان على العراق 1991 .
  • قامت بالهجوم على العراق واحتلاله دون تفويض من الأمم المتحدة وهو خرق واضح لميثاق الأمم المتحدة وللقانون الدولي في 2003.
  •  قامت القوات الأمريكية بإساءة معاملة السجناء داخل سجن أبو غريب وذلك إثر عرض صور تبين المعاملة المريعة من قبل القوات الأمريكية للسجناء داخل السجن
  • قامت لعض الجهات بتقدير أن قتلى العراق على سبيل المثال بلغ مليوني مدني منذ بداية الحرب في 2003 وجريمة سجن أبو غريب.

اقرأ أيضا: قنبلة ضخمة تعود إلى الحرب العالمية الثانية غرب ألمانيا

زر الذهاب إلى الأعلى