البنك المركزي يقرر تعويم الجنيه بعد العيد ورفع سعر الفائدة
إقتصاد

البنك المركزي يقرر تعويم الجنيه بعد العيد ورفع سعر الفائدة

تعويم الجنيه بعد العيد، لا صوت يعلو في “الشارع الاقتصادي المصري” فوق صوت “تعويم الجنيه المصري أمام الدولار الأمريكي” بعدما قام البنك الفيدرالي الأمريكي برفع سعر الفائدة بقيمة 0.5% والتي تعتبر أكبر زيادة يقرها مجلس إدارة البنك الفيدرالي منذ أكثر من 22 عام.

البنك المركزي يقرر تعويم الجنيه بعد العيد، ما هو معنى تعويم الجنيه؟

تعويم الجنيه بعد العيد
تعويم الجنيه بعد العيد

تتخذ الدول قرار “تعويم الجنيه” عندما تكون لديها “أزمة مالية ضخمة تؤثر بدورها على اقتصادها سلبياً” وتضطرها في بعض الأحيان إلى إشهار إفلاسها، مثلما حدث في تايلاند عام 1997.

“تعويم الجنيه” يعني أن يقوم “البنك المركزي برفع يده عن الجنية وتركه يتحرك بحرية وفقاً لقانون العرض والطلب” ويحدث عندما يفقد البنك المركزي سيطرته بشكل كامل ولا يوجد لديه حلول أخرى لمنع حدوث أزمة اقتصادية.

“لتعويم الجنية إيجابيات” هي أن “تخفيض قيمة الجنية يزيد من القدرة التنافسية للصادرات من حيث الأسعار” بالإضافة إلى كونه يمثل عامل جذب للمستثمرين الأجانب مع توفير الاستقرار السياسي، ولكنه له العديد من السلبيات حيث إنه يسبب ضرر علي الواردات لان المستورد سوف يضطر إلى دفع أموال أكثر لتحويل الجنية إلى دولار وبالتالي ينتج عنه ارتفاع في أسعار المنتجات المستوردة، وفي حالة وجود عجز في الميزان التجاري المصري أي أن قيمة الواردات أكبر من قيمة الصادرات فإن ذلك يؤدي إلى زيادة نسبة عجز الميزان التجاري.

اقرأ أيضاً: أسعار بورصة الدواجن اليوم 

تعويم الجنيه بعد العيد مجدداً 2022

يتوقع “خبراء الاقتصاد” أن السوق المصري سوف يشهد “ارتفاع في أسعار الصرف بعد انتهاء إجازة عيد الفطر المبارك”، ومن المتوقع أن يتخذ البنك المركزي قرار بتعويم الجنيه المصري مجدداً لتفادي حدوث أزمة اقتصادية وتقليل الضغط على المالية العامة لمصر حيث أن مصر تعاني من ارتفاع التكاليف في استيراد القمح بسبب الحرب في أوكرانيا، ومن المتوقع أن يرتفع سعر الدولار مقابل الجنيه بعد انتهاء فترة إيقاف التداول.

كيف يؤثر تعويم الجنيه مجدداً على حياة المصريين؟

يؤثر قرار “تعويم الجنيه” كلياً على حياة المصريين حيث إنه يؤدي إلى “ارتفاع في أسعار كافة السلع والمنتجات إلى جانب انخفاض قيمة الجنيه”، يؤدي هذا التعويم إلى ارتفاع أسعار السلع المستوردة بسبب ارتفاع سعر الدولار الجمركي، ومن المتوقع أن تتخذ الحكومة مجموعة من الإجراءات لتأمين حياة المصريين ضد موجة الغلاء المتوقعة.

اقرأ أيضاً: لماذا أصبحت البورصة المصرية من أسوأ 3 بورصات في العالم؟

زر الذهاب إلى الأعلى