ما علاقة متلازمة النوم بالجاثوم جريدة أخبارك
منوعات

ما علاقة متلازمة النوم بالجاثوم

ما علاقة متلازمة النوم بالجاثوم

تشير الدراسات العلمية إلى أن الشخص السليم يجب أن ينام من 6 إلى 8 ساعات كل يوم، مع الأخذ في الاعتبار الفترة المثالية التي يستقر خلالها الجسم، لكن بعض الناس لا يكونون مستعدين للنوم لمدة 4 ساعات، لأنهم يستيقظون فجأة قلقين، أو يصابون بقلق. صوت من الأنف باستمرار أثناء النوم، حيث تكون هذه الأعراض متلازمة القيلولة التي كثر الحديث عنها بعد إصابة الرئيس الأمريكي الأسبق باراك أوباما.

أعراض متلازمة النوم القصير

قلة النوم، وهي متلازمة تؤثر على مستوى النوم، بالإضافة إلى تأثيرها السلبي على بعض أجزاء الجسم، مثل الأحشاء، والأمراض المزمنة مثل الضغط والسكري. بعد الاستيقاظ، “كأنهم لم يناموا”، موضحًا: “تستيقظ كأنك لم تكن نائمًا، والأشخاص الذين يعانون من هذه المتلازمة يعانون من علامة حيوية عالية، حتى يتم علاجها.

متلازمة النوم القصير شائعة بين الأشخاص الذين يعانون من السمنة والتهاب الجيوب الأنفية التحسسي، حيث تنصح سلامة الأشخاص الذين تظهر عليهم أعراض المتلازمة بحضور الأطباء بسرعة لتلقي العلاج في بداية المرض.

علاقة متلازمة النوم القصير بالجاثوم

على الرغم من أن شلل النوم المشار إليه باسم “Jathoom” ليس له وصف طبي حتى الآن، إلا أنه يعتبر أحد أعراض متلازمة القيلولة. ما يحدث في جاثوم مشابه للمتلازمة، متفقًا مع طبيب القلب: لا يوجد وصف علمي للجاثوم في الطب حتى الآن، لكن الجثوم هو أحد أعراض متلازمة نقص النوم، وهذا يحدث بفضل نقص الأوكسجين إلى الدماغ”، مؤكداً ضرورة علاج المتلازمة بأسرع وقت ممكن، لأنها تؤثر على صحة أعضاء الجسم، وخاصة المصابين بأمراض مزمنة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى