ما هو الجاثوم وأسبابه؟ تعرف عليه
صحة

ما هو الجاثوم وأسبابه؟ تعرف عليه

يسأل العديد من الناس عن ما هو الجاثوم وأسبابه؟ فربما جرب البعض الاستيقاظ في منتصف الليل ويرى ويسمع كل شيء مع عدم القدرة على التحرك أو الصراخ، وكأنه مصاب بالشلل وأنه في جسد ليس جسده، وتكون جميع العضلات مشلولة ما عدا عضلات التنفس والعين، هذه الظاهرة تُعرف بـ “الجاثوم” أو “شلل النوم”.

ما هو الجاثوم؟ وما سبب الجاثوم في النوم؟

ما هو الجاثوم وأسبابه
ما هو الجاثوم وأسبابه

شلل النوم أو “الجاثوم” هو حالة تؤثر على كثير من الناس أثناء النوم، تجعلهم غير قادرين على الحركة أو التحدث أو تحريك أطرافهم، وأحيانًا صعوبة في التنفس، والشعور بشيء يثقل كاهلهم عندما يحاولون الاستيقاظ دون جدوى، وأحيانًا يتكرر لدى نفس الشخص مرات متتالية يوميا، أو على فترات متباعدة، ومن أعراض الجاثوم:

  • عدم القدرة على الكلام.
  • الشعور بالاختناق.
  • الإصابة بالهلوسة البصرية أو السمعية.
  • عدم القدرة على تحريك الجسم.

أسباب الجاثوم

  • عدم الانتظام في النوم واضطراب الساعة البيولوجية للمخ.
  • وضعية النوم غير مريحة.
  • التعرض للاكتئاب والضغوط اليومية والشعور بالقلق المستمر، والتفكير بطريقة سلبية.
  • تناول المهدئات والمنومات تعمل على الإصابة بشلل النوم.
  • إدمان المخدرات.

ما هو الشلل النومي؟

ما هو الجاثوم وأسبابه
ما هو الجاثوم وأسبابه

يوصف شلل النوم بأنه عدم القدرة المؤقتة على الحركة أو التحدث أثناء النوم، على الرغم من الاستيقاظ الواعي. يحدث شلل النوم في معظم الأوقات عندما تستيقظ من النوم في الليل وينتهي خلال بضع ثوان، عادةً تكون هذه الحالة غير ضارة، وقد عانى الجميع تقريبًا مرة واحدة على الأقل من شلل النوم خلال حياتهم.

ويتمثل العرض الرئيسي لشلل النوم في الاستيقاظ الواعي وعدم القدرة على الحركة أو فتح العين أو التحدث، وهو الأمر الذي من الممكن أن يكون مرعباً للعديد من الناس، بالإضافة الى ذلك، قد يعاني المصابون من شلل النوم من بعض الأعراض التالية:

  • ضيق في التنفس
  • هلوسة ولديهم إحساس بأن هناك شخصًا أو أي شيء آخر في الغرفة معهم
  • تستمر معظم نوبات شلل النوم لبضع ثوان، ولكن في بعض الأحيان، قد تطول لعدة دقائق.

اقرأ أيضاً: آية الكرسي كامله بالشرح والتفسير

الجاثوم وعلاجه

ما هو الجاثوم وأسبابه
ما هو الجاثوم وأسبابه
  • أسرع طريقة للتخلص من “شلل النوم” عند الإصابة به هي محاولة تحريك اللسان حتى لو بحركة وهمية، وقراءة “آية الكرسي” أو سورة قرآنية قصيرة.
  • حاول تحريك عضلات الوجه أو الأطراف.
  • الحصول على النوم بشكل كافي ولعدد من الساعات الطويلة.
  • الابتعاد عن الضغط النفسي والعصبي والأسباب التي تؤدى إلى العصبية.
  • ممارسة التمرينات الرياضية قبل النوم.
  • النوم والاستيقاظ في مواعيد محددة يوميًا للحماية من الجاثوم.
  • الابتعاد عن أخذ الأدوية المهدئة والمنومة قدر الإمكان.
  • احرص على النوم على جانبك الأيمن.
  • النوم في المكان المعتاد بطريقة مريحة.
  • إذا تكرر الجاثوم فيجب عليك زيارة الطبيب الذى من الممكن أن يصف إليك علاجا، حيث من الممكن أن يكون الاكتئاب هو السبب.
  • يحدث شلل النوم عادة في الثلث الأخير من النوم ، وهي الفترة التي ترتخي فيها عضلات الجسم، لكن العضلات الوحيدة التي لا تسترخي هي عضلات الحجاب الحاجز والعين.

ما هو الجاثوم في الاسلام؟

الجاثوم في الإسلام هو الكابوس الذي يصيب الإنسان في نومه، و الكابوس هو المرض الذي ينام فيه الإنسان ويشعر بثقل يسقط عليه، ويضغط على أنفاسه، ويقطع صوته وحركاته، بل ويختنق تقريبًا حتى الموت بسبب انسداد المسام، ومن الممكن أن يكون مقدمة لأحد الأمراض مثل الصرع و السكتة. 

زر الذهاب إلى الأعلى