تعرف علي العقوبات الإدراية للموظفين الذين يمتنعون عن لقاح كورونا جريدة أخبارك
صحة

تعرف علي العقوبات الإدراية للموظفين الذين يمتنعون عن لقاح كورونا

تعرف علي العقوبات الإدراية للموظفين الذين يمتنعون عن لقاح كورونا حيث أكد المستشار إبراهيم الهنيدي رئيس لجنة الشؤون الدستورية والتشريعية بمجلس النواب، أنه من المناسب لجميع الجهات التنفيذية داخل الدولة فرض عقوبات على الموظفين الذين يرفضون تلقي لقاح كورونا، حتى إصدار التعليمات بوقف التطعيم. العامل من دخول مكان العمل لعدم تنفيذه لقرار إداري في ظروف وبائية صعبة.

إجراءات حاسمة لمواجهة وباء  كورونا

وقال الهنيدي في تصريحات ما يهمنا جميعاً هو أن المصلحة العامة للمجتمع وبالتالي سلامة وأمن المواطنين، ومصر وبالتالي العالم كله في مرحلة الطاعون بفضل كورونا. الفيروس، ومواجهة طفرات هذا الفيروس في بعض الأحيان يجب اتخاذ إجراءات حاسمة لمواجهة هذا الوباء، خاصة في ظل ارتفاع عدد الإصابات.

وأوضح المستشار إبراهيم الهنيدي، أن الهدف من التطعيم بلقاح ضد كورونا هو مواجهة المرض وتقليل أعراض الإصابة بالفيروس، وكذلك حماية العاملين داخل عجلة الدولة الإدارية التي تضم آلاف الموظفين.

15100497011623050628

قانون التطعيم الإجباري في يد الحكومة

وأشار رئيس لجنة الشؤون الدستورية والتشريعية بمجلس النواب، إلى أن إصدار قانون بديل يُلزم المواطنين بتلقي لقاح كورونا بيد الحكومة، لأنه مسؤول بالدرجة الأولى عن مواجهة الوباء، وتابع دور البرلمان هو التشريع، وإذا قدمت الحكومة مشروع قانون لإلزام المواطنين بالتطعيم الإجباري ضد كورونا”. سنناقشها “.

وشدد على وجود حزمة من الإجراءات التي يمكن للجهات الرئيسية اتخاذها بحق الموظفين الذين يمتنعون عن تلقي لقاح كورونا، وذلك بفضل ظروف الوباء، تتراوح بين التنبيه ولفت الانتباه، والتدريجية حتى وصولها إلى منع دخولها لقاح كورونا. مكان العمل وانجاز مهام العمل.

19415480571627827334

تطعيم الطلاب الأكبر من 18 عامًا بالتعليم الجامعي

يشار إلى أن السفير نادر سعد المتحدث باسم رئاسة مجلس الوزراء أشار في تصريحات سابقة إلى توجه الحكومة لتطعيم الطلاب فوق سن 18 بالتعليم الجامعي وأعضاء هيئة التدريس في الكليات والجامعات، وبالتالي دعم الموظفين لهم.

كما أصدرت وزارة الصحة بيانا صحفيا تلزم فيه جميع العاملين في الهيئات والقطاعات التابعة للوزارة بالحصول على لقاح كورونا.

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى