هل الضغط النفسي يسبب الصرع؟
صحة

هل الضغط النفسي يسبب الصرع؟

يتساءل الناس في الفترة الأخيرة هل الضغط النفسي يسبب الصرع؟ الصرع النفسي عبارة عن نوبات مثل نوبات الصرع ولكنها في الحقيقة ليست صرع فهي تكون نتيجة لعدة عوامل نفسية تؤدي إلى زيادة الإفرازات الكهربائية بصورة غير طبيعية من الدماغ، فهي مظهر من مظاهر الضيق النفسي ولكنها ليست اضطرابا فهو حالة من الحالات النفسية التي تظهر على هيئة أعراض جسدية.

الفرق بين الصرع النفسي والعضوي

هل الضغط النفسي يسبب الصرع؟
هل الضغط النفسي يسبب الصرع؟

يعتبر الصرع في الأساس حالة نفسية تجعل الإنسان يتصرف تصرفات غير مألوفة بدون ما يكون مدرك لتصرفاته وهناك أنواع كثيرة من الصرع منها العضوي ومنها النفسي وفي كلتا الحالتين فإن هناك أعراض كثيرة متشابهة بين النوعين.

الصرع النفسي

هو عبارة عن حالة هيستيرية تصيب المريض ببعض الاضطرابات نتيجة الضغوط والمشاكل اليومية التي يتعرض لها في حياته، يصيب الصرع النفسي النساء بصورة أكبر من الرجال، وله العديد من الآثار الجانبية مثل الاكتئاب والقلق بالإضافة إلى الفصام.

الصرع العضوي

هو عبارة عن مجموعة من النوبات التي تحدث نتيجة لوجود خلل معين في الجهاز العصبي مما ينتج عنه فقد المصاب لوعيه بمن حوله، كما أنه عند إصابته بهذه النوبة فإنه يغيب عن الوعي ويقوم بعمل حركات لا إرادية.

اسباب الصرع النفسي

  • إضرابات سلوكية.
  • الميل إلى العدوانية.
  • الغضب الشديد.
  • تاريخ مرضي للإصابة باضطرابات في المزاج أو صرع جسدي.
  • الانفصام.
  • اضطراب الكرب التالي للرضح.
  • القلق الشديد.
  • تاريخ مرضي للإصابات الدماغية الرضحية.
  • ضغط أسري.
  • ذهان.
  • اضطراب فرط الحركة وتشتت الانتباه.
  • التعرض لاعتداء عاطفي أو اعتداء جسدي.
  • إدمان المخدرات.

اقرأ أيضاً: كيفية علاج اكتئاب ما بعد الولادة… وطرق الوقاية منه

ما هي اعراض الصرع النفسي؟

  • فقدان القدرة على الاستجابة.
  • هز الرأس باستمرار.
  • صرير الأسنان.
  • فقدان الوعي.
  • نوبات مستمرة من التحديق في الفراغ.
  • اهتزاز كلي لعضلات الجسم.
  • وميض العينين بصورة غير طبيعية.

هل الضغط النفسي يسبب الصرع؟

نعم هناك علاقة وثيقة بين “الضغط النفسي والصرع” حيث أن الضغوطات النفسية هي أحد “العوامل الأساسية في الإصابة بمرض الصرع”، وفي حالات القلق الشديد نجد أن الصرع العضوي تأتي معه تشنجات صرعية لها طابع نفسي في الأساس وهذا بدوره يتسبب في تعقيد الأمر، كان يسمي هذا في السابق بمرض الصرع الهستيري بسبب التشنجات اللاإرادية التي تحدث في الحالات المصابة.

اقرأ أيضاً: ما هو الجاثوم وأسبابه؟ تعرف عليه

زر الذهاب إلى الأعلى