تعرف على افضل الاعمال في العشر من ذي الحجة
مادة إعلانية
مادة إعلانية
إسلاميات

تعرف على افضل الاعمال في العشر من ذي الحجة

يبحث العديد من الناس عن افضل الاعمال في العشر من ذي الحجة، حيث تحمل تلك الأيام فضل كبير، كما يستحب فيها الإكثار من الطاعات والعبادات المتنوعة كما جاء في السنة النبوية، ويوجد هناك العديد من الاعمال المُستحبة في العشر الأوائل من ذي الحجة.

فضل صيام عشر ذي الحجة

افضل الاعمال في العشر من ذي الحجة
افضل الاعمال في العشر من ذي الحجة

تحدثت دار الإفتاء عن فضل صيام أيام “عشر ذي الحجة” ولياليها الشريفة وعمل الخير فيها، قائلة بأن العمل الصالح أفضل فيها عن باقي أيام السنة، لذلك يُفضل فيها الصيام، ومن فضل صيام عشر ذي الحجة:

  • يُضاعف العمل فيها
  • يستحب فيها الاجتهاد في العبادة
  • زيادة عمل الخير والبر بكافة أنواعه
مادة إعلانية

فقد روى “ابن عباس” رضي الله عنهما: قال “رسول الله” صلى الله عليه وسلم: “مَا مِنْ أَيَّامٍ الْعَمَلُ الصَّالِحُ فِيهَا أَحَبُّ إِلَى اللهِ مِنْ هَذِهِ الْأَيَّامِ” يَعْنِي أَيَّامَ الْعَشْرِ، قَالُوا: يَا رَسُولَ اللهِ، وَلَا الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللهِ؟ قَالَ: “وَلَا الْجِهَادُ فِي سَبِيلِ اللهِ، إِلَّا رَجُلٌ خَرَجَ بِنَفْسِهِ وَمَالِهِ، فَلَمْ يَرْجِعْ مِنْ ذَلِكَ بِشَيْءٍ” أخرجه أبو داود وابن ماجه وغيرهما.

وجاء عن فضل صيام “العشر الأوائل من ذي الحجة” في حديث “أبي هريرة” رضي الله عنه عن النبي صلى الله عليه وسلم قال: “مَا مِنْ أَيَّامٍ أَحَبُّ إِلَى اللهِ أَنْ يُتَعَبَّدَ لَهُ فِيهَا مِنْ عَشْرِ ذِي الحِجَّةِ؛ يَعْدِلُ صِيَامُ كُلِّ يَوْمٍ مِنْهَا بِصِيَامِ سَنَةٍ، وَقِيَامُ كُلِّ لَيْلَةٍ مِنْهَا بِقِيَامِ لَيْلَةِ القَدْرِ” أخرجه الترمذي في سننه.

افضل ما يقال في عشر ذي الحجة

افضل الاعمال في العشر من ذي الحجة
افضل الاعمال في العشر من ذي الحجة
  • اللهم آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار، اللهم إني ظلمت نفسي ظلماً كثيراً كبيراً، وإنه لا يغفر الذنوب إلا أنت، فاغفر لي مغفرة من عندك، وارحمني رحمة أسعد بها في الدارين وتُب علي توبة نصوحاً لا أنكثها أبداً وألزمني سبيل الاستقامة لا أزيغ عنها أبداً.
  • اللهم لا تطوي صفحة هذه الأيام الفضيلة إلا وقد سترت عورتنا ومحوت سيئاتنا وقبلت توبتنا وفرجت همومنا واستجبت لدعواتنا وأصلحت أبنائنا وبناتنا وأزواجنا وغفرت لموتانا”.
  • اللهم أجعل أيام ذي الحجة نصر وعز وخير وفلاح ونجاح لي ولأحبتي ولجميع المسلمين.. اللهم آمين.
  • لا إله إلا الله عدد الدهور، لا إله إلا الله عدد أمواج البحور، لا إله إلا الله عدد النبات والشجر، لا إله إلا الله عدد القطر والمطر، لا إله إلا الله عدد لمح العيون، لا إله إلا الله خير مما يجمعون، لا إله إلا الله من يومنا هذا إلى يوم ينفخ في الصور.
  • يا رب اجعل أيام ذي الحجة نصرة وعزة ونجاحا وصلاحا لنا ولأمة المسلمين.
  • اللهم إنا نسألك خير الدعاء وخير النجاح وخير العمل.
  • اللهم اغفر لنا الذنوب واستر لنا العيوب ونزلنا برحمتك يا ذا الجلال والإكرام.
  • اللهم لا تطوي صفحة هذه الأيام الفضيلة إلا وقد سترت عوراتنا ومحوت سيئاتنا وقبلت توبتنا وفرجت همومنا
  • واستجبت لدعواتنا وأصلحت أبنائنا وبناتنا وأزواجنا وغفرت لموتانا.
  • اللهم إنا نسألك العفو والغفران.
  • اللهم اجعلنا من المعافين من النار في هذا اليوم العظيم.
  • لا اله إلا الله وحده لا شريك له الملك وله الحمد وهو علي كل شيء قدير.
  • اللهم انقلني من ذل المعصية إلي عز الطاعة واكفني بحلالك عن حرامك و اغنني بفضلك عمن سواك ونور قلبي وقبري واغفر لي من الشر كلة واجمع لي الخير.
  • يا رب يا فارج الهم وكاشف الغم فرج همي ويسر أمري وارحم ضعفي وقلة حيلتي وأرزقني من حيث لا احتسب يا رب العالمين.
  • اللهم إني أسألك من الخير كله، عاجله وآجله، ما علمت منه وما لم أعلم، وأعوذ بك من الشر كله، عاجله وآجله، ما علمت منه وما لم أعلم.
  • اللهم إني أسألك الجنة وما قرب إليها من قول أو عمل، وأعوذ بك من النار وما قرب إليها من قول أو عمل.
    اللهم إني أسألك مما سألك منه محمد صلى الله عليه وسلم، وأعوذ بك مما استعاذ منه محمد صلى الله عليه وسلم.
  • اللهم اغفر لي ما قدمت وما أخرت، وما أسررت وما أعلنت وما أنت أعلم به مني.. أنت المقدم وأنت المؤخر وأنت على كل شيء قدير.
  • اللهم أصلح لي ديني الذي هو عصمة أمري، وأصلح دنياي التي فيها معاشي، وأصلح لي آخرتي التي فيها معادي، واجعل الحياة زيادة لي في كل خير، واجعل الموت راحة لي من كل شر.
  • اللهم إنى أسألك بفضلك وعظمتك وجلالك وهيبتك وجبروتك وقوتك وبأسمائك الحسنى وصفاتك العلى أن تفرج عنا ما نحن فيه وأن تقدر لنا الخير فيما نريده وننويه .. وأن ترزقنا من رزقك وأن تظلنا بظلك يوم لا ظل إلا ظلك.

اقرأ ايضا:- دعاء اللهم احفظ عائلتي ومن أحب

افضل الاعمال في العشر من ذي الحجة

افضل الاعمال في العشر من ذي الحجة
افضل الاعمال في العشر من ذي الحجة
مادة إعلانية

وتحدثت دار الإفتاء عن الأعمال المستحبة في “العشر الأوائل من “ذي الحجة” باعتبارها أيام مباركة ، يتم مضاعفة العمل فيها، موضحة أنه يستحب فيها ما يلي:

  • الاجتهاد في العبادة من الأعمال المستحبة.
  • زيادة عمل الخير والبر بشتى أنواعه.
  • يفضل صوم الأيام الثمانية الأولى من “ذي الحجة”، ليس لأن الصوم سنة، بل لأنه يستحب عمل الخير العام في هذه الأيام
  • صيام يوم عرفة من الإجراءات التي يجب اتخاذها في العشر الأوائل من شهر ذي الحجة، فهذه هي السنة الفعلية للنبي صلى الله عليه وسلم، فقد روى أبو قتادة رضي الله تعالى عنه أن النبي صلى الله عليه وسلم قال: «صِيَامُ يَوْمِ عَرَفَةَ، أَحْتَسِبُ عَلَى اللهِ أَنْ يُكَفِّرَ السَّنَةَ الَّتِي قَبْلَهُ وَالسَّنَةَ الَّتِي بَعْدَهُ» أخرجه مسلم، فيسن صوم يوم عرفة لغير الحاج، وهو: اليوم التاسع من ذي الحجة، وصومه يكفر سنتين: سنة ماضية، وسنة مستقبلة كما ورد بالحديث.
  • ومن السنة لمن أراد التضحية، عدم إزالة الظفر، والمنع من إزالة الشعر بحلق أو تقصير أو نتف أو إحراق، والنهي عن ذلك كله محمول على كراهة التنزيه وليس بحرام.

أحاديث صحيحة عن فضل العشر الأوائل من ذي الحجة

  • عن عبد الله بن عباس -رضي الله عنه- أنّ رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- قال: “ما العَمَلُ في أيَّامٍ أفْضَلَ منها في هذِه؟ قالوا: ولَا الجِهَادُ؟ قَالَ: ولَا الجِهَادُ، إلَّا رَجُلٌ خَرَجَ يُخَاطِرُ بنَفْسِهِ ومَالِهِ، فَلَمْ يَرْجِعْ بشيءٍ“.
  • عن عائشة أم المؤمنين -رضي الله عنها- أنّ رسول الله -صلّى الله عليه وسلّم- قال: “ما مِن يَومٍ أَكْثَرَ مِن أَنْ يُعْتِقَ اللَّهُ فيه عَبْدًا مِنَ النَّارِ، مِن يَومِ عَرَفَةَ، وإنَّه لَيَدْنُو، ثُمَّ يُبَاهِي بهِمُ المَلَائِكَةَ، فيَقولُ: ما أَرَادَ هَؤُلَاءِ؟”.
  • ورد في صحيح أبي داود عن عبد الله بن قرط -رضي الله عنه-: “إنَّ أعظمَ الأيَّامِ عندَ اللَّهِ -تبارَكَ وتعالَى- يومُ النَّحرِ ثمَّ يومُ القُرِّ . قالَ عيسى قالَ ثَورٌ وَهوَ اليومُ الثَّاني وقالَ وقُرِّبَ لِرَسولِ اللَّهِ -صلَّى اللَّهُ علَيهِ وسلَّمَ- بدَناتٌ خَمسٌ أو سِتٌّ فطفقنَ يزدَلِفنَ إليهِ بأيَّتِهِنَّ يبدَأُ فلمَّا وجبَت جُنوبُها قالَ فتَكَلَّمَ بِكَلمةٍ خفيَّةٍ لم أفْهَمها فقلتُ ما قالَ مَن شاءَ اقتَطَعَ”.
  • ورد في صحيح الجامع عن أبي قتادة الأنصاري -رضي الله عنه- أنّ النبي الكريم -صلى الله عليه وسلم- قال: “صومُ يومِ عرفةَ يُكفّرُ سنتينِ، ماضيةٍ ومستقبلةٍ، وصومُ عاشوراءَ يُكفِّرُ سنةً ماضِيةً”.
  • عن أبي هريرة -رضي الله عنه- أنّ صلى الله عليه وسلم قال: “ما من أيامٍ أحبُّ إلى الله أن يُتعبَّد فيها من عشر ذي الحجّة، يعدلُ صيام كلّ يوم منها بصيام سنةٍ وقيامُ كلِّ ليلةٍ منها بقيامِ ليلةِ القدرِ”.

اقرأ أيضاً: خواتيم سورة البقرة مكتوبة بالتشكيل

زر الذهاب إلى الأعلى