محمد فؤاد عن أخيه باكياً: استشهد في 67 وعايزين نعرف له تربة
مادة إعلانية
مادة إعلانية
فن

محمد فؤاد عن أخيه باكياً: استشهد في 67 وعايزين نعرف له تربة

مادة إعلانية

تحدث الفنان محمد فؤاد عن أخيه باكياً في مداخلة تليفونية مع الإعلامي “عمرو أديب” في برنامج “الحكاية”، حيث لم يتمالك دموعه عندما تذكر شقيقه “إبراهيم فؤاد” الذي رحل في حرب 67.

محتوي إعلان

محمد فؤاد عن أخيه باكياً: أمنية حياتنا نزور قبر أخويا ونقرأ له الفاتحة

محتوي إعلان

وقال “محمد فؤاد”: “أخويا اللي تحت الكبير، توفى في 67، هو مرجعش، عيلة كاملة عايشة على أمل أنه في يوم من الأيام نعرفله تُربة، هنموت من الوجع، عايزين نشوف تُربته، أمنية حياتنا نزور قبر أخويا ونقرأ له الفاتحة، أبويا الحاج فؤاد الله يرحمه عانى جدا، كان أي خبر أن حد رجع من الأسر ولا حاجة يروح يدور وشقى ما بعده شقى، والله أصعب من خبر الشهيد أنه يبقى مفقود، كلمة مفقود دي متعبة، تعباني لغاية دلوقتي، وتعبان لتعب أبويا كمان”.

وأضاف “محمد فؤاد“: “أقسم بالله أمنية حياتي أدفن أخويا وأدفن نفسي معاه، نفسي بس نعرف مكان أخويا فين، أحزني جدا إننا نعامل أسرهم كويس وبنأكلهم وبنشربهم وهما داسوا بالدبابات على عيالنا، ربنا يوفق الرئيس ويجيب حق ولادنا، أبوس إيدكم، يارب يكون في خبر سعيد، والله العظيم لأعمل فرح وقتها يسد شوارع مصر، وأغني ويبقى آخر يوم أغني فيه، مش عايز حاجة تانية من الدنيا”.

اقرأ أيضاً: أبرز لقطات حفل محمد منير في الإسكندرية بعد غياب 10 سنوات

محتوي إعلاني إضافي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى