الدراسة في تركيا.. بين المميزات والعيوب
مادة إعلانية
مادة إعلانية
منوعات

الدراسة في تركيا.. بين المميزات والعيوب

يبحث العديد من الناس عن مميزات وعيوب الدراسة في تركيا، حيث تعد “تركيا” “نقطة التقاء الشرق بالغرب” وذلك بسبب موقعها الجغرافي المتميز، كما أنها تُعد بلد حافل بالثقافات الغنية وتمتلك تاريخًا مشوّقًا بالإضافة إلى نظام حياة يوميّ مميز عن باقي دول العالم، كما أنها تُعد من أوائل البلدان التي وصلت إلى الحضارة كما نعرفها اليوم، كلّ هذه الميزات جعلت تركيا تحتلّ مرتبة متقدّمة بين أفضل الوجهات السياحية العالمية وهي بلا شكّ واحدة من الوجهات الدراسية المميزة بالنسبة للكثيرين.

مميزات الدراسة في تركيا

الدراسة في تركيا

  • نظام تعليمي ذو معايير عالية

تحرص “الحكومة التركية” على تحقيق تكامل كبير بين التعليم واحتياجات الصناعات العالمية، وهذا ما نشعر به اليوم على أرض الواقع، حيث لا تخلو أيّ مدينة في تركيا من جامعة واحدة على الأقل، وقد وصل عدد الجامعات الكلي الى 209 جامعة، منها 131 جامعة حكومية و78 جامعة خاصّة تتواجد أغلبها في مدينتي اسطنبول وأنقرة، هذا وتتمتّع الجامعات التركية بسمعة طيبة في مختلف أنحاء العالم، حيث أنّ الشهادات التي تقدّمها معتمدة في العديد من الدول في أوروبا وأمريكا وبقية أنحاء العالم، الأمر الذي يشجّع الكثير من الطلاب الدوليين على اختيار تركيا كوجهة دراسية.

  • بيئة آمنة

تُعد “تركيا” بلد متطورة وحضارية على الصعيدين الجغرافي والمعماري مقارنة بما يجاورها من دول، كما تعدّ من أكثر دول المنطقة أمانًا واستقرارًا.

  • العديد من منح الدراسة في تركيا
مادة إعلانية

توفر “تركيا” الكثير من منح الدراسة، أشهرها “منحة الحكومة التركية” التي يتم تمويلها بالكامل وتغطي جميع تكاليف الدراسة والإقامة والسفر، وتوفر الفرصة لطلاب البكالوريوس أو الدراسات العليا من جميع أنحاء العالم للالتحاق بالجامعات التركية ودراسة تخصصات متنوعة مجانًا.

  • انخفاض تكاليف المعيشة
  • تنوع ثقافي متميز

تتميز “تركيا” بموقعها الجغرافي الاستراتيجي الذي يوفر لها أن تكون ملتقى الحضارات الشرقية والغربية، هذا المزيج الثقافي المميز يحقّق واحدًا من أهم أهداف الدراسة في الخارج، ألا وهو الالتقاء بأشخاص جدد والانفتاح على ثقافات مختلفة والتفاعل معها.

  • الطبيعة الخلابة

تُعد “تركيا” واحدة من أجمل العجائب الطبيعية في العالم، حيث تطلّ على أربع مسطّحات مائية مختلفة: “البحر الأبيض المتوسط جنوبًا، بحر إيجة غربًا، البحر الأسود شمالاً” بالإضافة إلى بحر مرمرة الصغير بالقرب من إسطنبول.

وفي حالة رغبتك في الدراسة في تركيا بعد معرفة هذه المميزات، ولكن لا تعلم ماذا يجب أن تفعل وكيفية اختيار جامعة مناسبة في تركيا، فيمكنك معرفة كل ما تريد من خلال زاد التعليمية، وهي إحدى الشركات المتميزة في مجال العمل الطلابي، حيث تقوم بتوفير استشارة مجانية وتقدم معلومات عن الجامعات الأوروبية والتركية المناسبة لك، كما تقوم بتوفير خصومات كبيرة، وكذلك تساعدك في القبول الجامعي مجاناً.

سلبيات الدراسة في تركيا

الدراسة في تركيا

  • اللغة

تُعد واحدة من أبرز عيوب الدراسة في تركيا والتي تتمثّل في اللغة، حيث يواجه العديد من الطلاب الدوليين صعوبة في التواصل مع السكان المحليين الأتراك، وذلك لأن الأتراك يفضلون التحدّث بلغتهم، لذا قد تواجه وقتًا عصيبًا في التواصل مع الآخرين خلال الأشهر الأولى من إقامتك في تركيا.

  • شعور الغربة
مادة إعلانية

وهذا لا يتعلق بتركيا وحسب، بل هو شعور سيصيبك أينما ذهبت، صحيح أنّه قد يكون أقلّ تأثيراً في بعض البلدان العربية الشقيقة، لكنه موجود في كلّ الأحوال.

  • صعوبة الحصول على تصريح عمل بعد التخرج

حيث تُعد عملية تتطلّب منك الكثير من الصبر والانتظار، لأنها تحتوي على الكثير من الإجراءات البيروقراطية.

  • القيادة ليست أمرا سهلا

ويرجع السبب في ذلك هو أن خريطة البلاد صعبة الفهم نوعًا ما، حتى أنّ السائقين المحليين أنفسهم يجدون أنفسهم تائهين في الطرق والشوارع.

المصادر:

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى