كل ما تريد معرفته عن متلازمة أسبرجر المرتبطة بمرض التوحد
مادة إعلانية
مادة إعلانية
صحة

كل ما تريد معرفته عن متلازمة أسبرجر المرتبطة بمرض التوحد

متلازمة أسبرجر المرتبطة بمرض التوحد

يبحث الكثير من الناس عن متلازمة أسبرجر المرتبطة بمرض التوحد، حيث تُعد أحد “اضطرابات طيف التوحد” ، ومن أعراضها رغبات وأنماط سلوكية مقيدة ومكررة، بالإضافة الى أن الأشخاص الذين يعانون من هذه المتلازمة يعانون من صعوبة في التفاعل الاجتماعي مع الآخرين.

ما هي متلازمة أسبرجر المرتبطة بمرض التوحد؟

متلازمة أسبرجر المرتبطة بمرض التوحد
اضطراب طيف التوحد

متلازمة أسبرجر هي اضطراب تطوري واسع الانتشار مصنف على أنه اضطراب طيف التوحد عالي الأداء. قد يتأخر اكتشافه في بعض الأحيان إلى مرحلة البلوغ ، لكنه يبدأ في وقت مبكر من العمر، من الطفولة إلى الطفولة المبكرة.

مادة إعلانية

يجد الأشخاص المصابون بمتلازمة أسبرجر صعوبة في العمل على المستوى الاجتماعي والتكيف مع الحالات العاطفية المختلفة ، ويتميزون بأنماط غير مألوفة من السلوك أو استخدام لغة غير نمطية في الكلام.

يمكن وصف الأشخاص المصابين بمتلازمة أسبرجر بأنهم نشيطون ولكن فضوليون ولطيفون ولكن منطويون وذكيون وملاحظون ولكنهم مهووسون أو غير قادرين على التعبير عن أنفسهم.

والسبب في كل هذا أن “متلازمة أسبرجر” يمكن أن تسبب القلق وصعوبات التواصل الاجتماعي، على الرغم من أن الأشخاص المصابين بمتلازمة أسبرجر يتميزون بمعدلات ذكاء عالية وملاحظات دقيقة، مما يجعلها جذابة وغامضة وهادئة.

وتُعرف متلازمة أسبرجر بهذا الاسم نسبة الى اسم طبيب الأطفال النمساوي “هانز أسبرجر” ، الذي وصف في عام 1944 الأطفال الذين يفتقرون إلى مهارات الاتصال غير اللفظي، “ويتحركون -جسدياً- بشكل غريب أو مرتبك، والسبب الأساسي للمرض ليس معروفاً، وعلى الرغم من أن الدراسات والأبحاث تدعم احتمال وجود أسس جينية للمرض، فإن تقنيات التصوير الدماغي لم تتعرف بعد على أمراض واضحة مشتركة لدى المصابين”.

الفرق بين متلازمة أسبرجر المرتبطة بمرض التوحد والتوحد

مادة إعلانية

متلازمة أسبرجر المرتبطة بمرض التوحد
قالت الطبيبة النفسية الدكتورة “رانيا ناصر” إن هناك “اختلافات بين التوحد ومتلازمة أسبرجر بسبب التصنيف الذي اعتمد عليه الأطباء في الأمراض العقلية”.

  • التوحد: هو اضطراب في النمو “يؤثر على المهارات الحركية واللغوية ومهارات التواصل الاجتماعي والتفاعل الاجتماعي”
  • بينما يصل المصابون بمتلازمة أسبرجر إلى مستوى اللغة والتواصل الاجتماعي مرحلة متقدمة، وأوضحت “رانيا” أنه لا يوجد سبب محدد لأسبرجر، لكن بعض الدراسات تشير إلى سبب فسيولوجي ناتج عن عيوب في القشرة الدماغية للأم، بينما تشير دراسات أخرى إلى سبب وراثي.

اقرأ أيضاً: فوائد عديدة يمنحها الشاي الاخضر للصحة تعرف عليها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى