كواليس تصوير فيلم مارلين مونرو الجديد.. جلسة طرد أرواح
مادة إعلانية
مادة إعلانية
فن

كواليس تصوير فيلم مارلين مونرو الجديد.. جلسة طرد أرواح

كشفت الممثلة الجميلة “آنا دي آرماس” عن كواليس تصوير فيلم مارلين مونرو الجديد، مصرحة بأنها زارت مع طاقم عمل فيلمها القادم Blonde “شقراء”، قبر “مارلين مونرو” في لوس أنجلوس وطلبوا الإذن منها لتصوير الفيلم.

كواليس تصوير فيلم مارلين مونرو الجديد.. إذن من القبر

كواليس تصوير فيلم مارلين مونرو الجديد

وصرحت “أرماس” عن كواليس تصوير فيلم مارلين مونرو الجديد قائلة: “لقد كتب كل فرد في الطاقم رسالة لمارلين ثم ذهبنا إلى المقبرة ووضعناها على قبرها لطلب الإذن”.

مادة إعلانية

وطبقاً لموقع “بايج 6″، الأمريكي، أثارت تصريحات “الممثلة” دهشة الجمهور، حيث قالت النجمة الكوبية، إن الجميع شعر بمسؤولية كبيرة من تنفيذ فيلم عن مارلين مونرو، لذلك فكروا في طلب الإذن من الراحلة ذاتها التي قد دفنت في مقبرة بيرس براذرز ويستوود فيلادج ميموريال بارك بعد تناول جرعة مخدرات زائدة في عام 1962.

وأضافت “آنا دي أرماس” بأنها تعرضت لبعض الأحداث الخارقة للطبيعية، خلال تصوير الفيلم المنتظر، مصرحة بأن الحوادث بدأت عندما بدأ تصوير الفيلم في 4 أغسطس الفائت، مع ذكرى وفاة مونرو.

كواليس تصوير فيلم مارلين مونرو الجديد

وتؤمن “الممثلة الكوبية الإسبانية” أن شبح مونرو كان يحضر جلسات التصوير، “وقد يرمي أيضًا الأشياء من الحائط بغضب إذا لم يعجبها شيئًا ما خلال التصوير لذلك كانوا يقومون بتغييره”.

مادة إعلانية

وتابعت بأنه ليست الوحيدة التي لاحظت ذلك، ولكن جميع طاقم العمل أيضاً، حتى مخرج العمل “أندرو دومينيك”، الذي صرح أن الأمر تطلب جلسة طرد أرواح شريرة لمواصلة التصوير.

ويدور فيلم “Blonde” عن قصة صعود “مونرو” المضطرب إلى الشهرة حتى نهايتها المأساوية، وتم تصوير بعض مشاهد الفيلم في نفس الشقة التي عاشت فيها مونرو مع والدتها المريضة عقليًا، وكذلك في نفس الغرفة التي توفيت فيها.

اقرأ أيضاً: شقيق محمد رمضان عن شائعة إلغاء حفله: صفحات مأجورة ورائها

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى