تربية الأطفال بطريقة إيجابية
مادة إعلانية
مادة إعلانية
منوعات

تربية الأطفال بطريقة إيجابية

التربية الإيجابية للأطفال هي طريقة فعالة لتربيتهم كما يجب، خاصة عندما يُحوّل الآباء والأمهات أساليب التربية الإيجابية وتقنياتها إلى أفعال تعمل على تشكيل شخصية الطفل ونموه بصورة ناجحة ومميزة، فيسعى الوالدان بهذه الطريقة إلى تنمية نقاط القوة الداخلية للطفل بدلًا من التركيز على سلبياته.

طرق تربية الأطفال بطريقة إيجابية

البدء بعمر مبكر

تبدأ التربية الإيجابية للأطفال بعمر مبكر، ويمكن البدء بذلك حين يكون الأطفال حديثي الولادة، إذ إن الاهتمام بحركات الأطفال، والتفاعل معها يسبب تغييرًا إيجابيًا في سلوكهم فيما بعد.

احترام الأطفال، ومدحهم

يرى الأطفال أنفسهم من والديهم، إذ إنهم يتأثرون بنبرة الصوت، ولغة الجسد، والتعبيرات، بالإضافة إلى الكلمات، والتصرفات، وذلك ينمي شخصياتهم أكثر.

تجنب الحديث بصوت عالٍ

عند تحدث الآباء بصوت عالٍ، أو يصرخون، فإنهم يشكلون نوعًا من الكراهية لدى الأطفال، ويمكن تحول ذلك إلى اضطراب، إذ يميل الأطفال الذي يتعرضون لهذا النوع من التعامل إلى أن يصبحوا عنيدين.

عدم التقليل من شأن الأطفال

مادة إعلانية

الكلمات الجارحة تضر بالأطفال، تمامًا كما هو الحال بالنسبة للضرب الجسدي، مثل أنه يجب عدم قول للأطفال: “يا له من تصرف غبي!”، أو “أنت تتصرف كطفل صغير”، إذ يجب اختيار الكلمات بعناية لتأثيرها الكبير الذي يمكن أن يستمر طول الحياة.

وضع ضوابط لكل شيء

الانضباط شيء مهم لجعل الأطفال يضبطون أنفسهم، ويتصرفون جيدًا ويتعلمون الالتزام، ومن هذه الضوابط عدم مشاهدة التلفاز إلى حين الانتهاء من أداء الواجبات المدرسية، كذلك يجب تحذير الأطفال من أن خرق هذه الأمور يسبب بعض العواقب، ويجب تنفيذ العواقب إذا خرق الأطفال القواعد ليدركوا أهميتها.

تخصيص وقت للأطفال

يصعب أحيانًا تناول وجبة مع الأطفال سويًّا، أو قضاء وقت ممتع، ولكن هذا شيء مهم جدًّا للأطفال، لذلك يمكن الاستيقاظ من النوم قبل الموعد المحدد بحوالي 10 دقائق في الصباح لتناول وجبة الفطور معه، أو الخروج للتنزه بعد وجبة العشاء، إذ إن الأطفال الذي لا يحصلون على اهتمام والديهم يتصرفون بطريقة سيئة في الغالب، إذ إنهم يريدون بهذه الطريقة لفت انتباههم، لذلك ينبغي على الوالدين تخصيص يوم أسبوعيًا لأطفالهم، ومنحهم الخيار لتحديد كيفية قضاء الوقت فيه.

تكوين قدوة مثاليّة للأطفال

يجب تكوين قدوة جيدة للأطفال، إذ إنهم يتعلمون الكثير من تصرفات والديهم، وكلما كان الطفل أصغر، كان تأثره بتصرفات والديه أكثر، ويجب معرفة أن الأطفال يراقبون والديهم باستمرار، لذا يجب التصرف، بصدق، ولطف، واحترام على الدوام.

مساعدة الأطفال على إيجاد الحلول

محاولة الأطفال لإيجاد حلول لمشكلاتهم يجعلهم يعتمدون على أنفسهم، ويمكن مساعدتهم بالاستماع إليهم، وتشجيعهم، ودعمهم حين يحاولون إيجاد حلول لمشكلة معينة.

مساعدة الأطفال على التعلم من الأخطاء

يجب الشرح للأطفال أن معرفة أخطائهم هو فرصة مهمة للتعلم، فوفقًا للأبحاث التعلم يتطور عند ارتكاب الأطفال للأخطاء، إذ إن كل خطأ يشكل خبرة جديدة.

وضع بدائل لسلوك الأطفال السلبي

مادة إعلانية

يمكن الاقتراح على الطفل تجربة لعبة جديدة بدل مشاهدة التلفاز، وبذلك يكون لديهم فرصة لتغيير السلوك غير الجيد.

ترسيخ العادات الإيجابية بالاختيار

يمكن القيام بذلك بوضع الأطفال أمام خيارين إيجابيين مثل الاستحمام قبل تنظيف الأسنان، أو بعده، إذ يسهل ذلك الاعتياد على السلوك الجيد، كذلك فهو يشعر الأطفال بالحرية؛ لأنهم من يقررون أي شيء سيقومون به أولًا.

اقرأ أيضاً: قصة حرف الميم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى