فاطمة فقدت عينها اليمنى تعرف علي السبب جريدة أخبارك
حوادث

فاطمة فقدت عينها اليمنى تعرف علي السبب

فاطمة فقدت عينها اليمنى تعرف علي السبب حيث انها نظرت إلى المرآة فوجدت نفسها فاقدة عينها اليمنى، فبدأت في البكاء، حتى استمع لها الجيران فحاولوا إنقاذها والتخفيف عنها بسبب ما تشعر به من خوف ورهبة من منظر عينها، التي أصابتها بالرعب والخوف والتفكير في المستقبل، بعد ان فقدت مصدر رزقها الوحيد اللي بتكسب منه.

كارثة تعيش فيها الطفلة «فاطمة»، 18 عامًا، بعد الاعتداء عليها بالضرب من أحد جيرانها في المنطقة التي تعيش فيها بالإسماعيلية، بسبب انها كانت تدافع عن طفل صغير كان الشخص بيحاول الاعتداء عليه؛ لتتلقي الطفلة الصغيرة مصيرها المكتوب لها.

حينما كانت ذاهبة إلى العمل بأحدي مصانع الإسماعيلية، استمعت إلى مشاجرة خارج منزلها ما أثار داخلها الرغبة في معرفة أسباب الشجار المفاجئ بشارعها الذي تسكن في ، ليروي أحد شهود العيان على الواقعة، ما حدث مع الطفلة التي فقدت عينيها اليمنى: «البنت سمعت زعيق بين رجل من جيران المنطقة وبلطجية وكان وسط المشاجرة طفل صغير ابن الجار»، حسب حديثه.

فاطمة
فاطمة

فاطمة تفقد عينها اليمنى بعد محاولات الدفاع عن طفل

خرجت «فاطمة» حتي تبعد الطفل الصغير عن المشاجرة بعد محاولات البلطجية في الشارع الاعتداء عليه بالضرب: «أول ما شافت الطفل كانوا عايزين يضربوه انتقاما من أبوه ولما حاولت البنت تحوش عن الطفل وحضنته ضربوها بفرد الخرطوش في وشها».

تم نقل فاطمة بعد ذلك إلى مستشفى الجامعة في الإسماعيلية وقتها كانت لم تشعر بعينيها اليمنى: «نقلنا البنت المستشفى بعد ما عيناها اليمين كانت اتصفت ومستشفى الجامعة طلعت الخرز اللي في وشها».

خضعت فاطمة ل 3 عمليات في عينها بعد تحويلها إلى مستشفى صيدناوى بالزقازيق، حيث فقدت الفتاة القدرة على الرؤية بـ العين اليمين: «3 عمليات ومفيش أمل انها تشوف».

يستقبل اهل الفتاه تهديدات كثيرة وهم في حالة لا تسمح لهم بالكلام بعد حادث ابنتهما، وقبض على مرتكبي الواقعة الذين تسببوا في فقدانها العين اليمنى: «أبو البنت راجل على المعاش وكانت بتساعده في مصاريف البيت ودلوقتى هي ملهاش أي مصدر دخل».

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى