العمل التطوعي والاستخدام الامثل للسوشيال ميديا
تكنولوجيا

العمل التطوعي والاستخدام الامثل للسوشيال ميديا

متابعة : أماني كرم

العمل التطوعي والاستخدام الامثل للسوشيال ميديا دعنا نتفق بأن لكل شيء وجهان وبشكل خاص السوشيال ميديا واستخداماتها ،فاليوم لم يعد دورها يقتصر علي التواصل الاجتماعي وحسب بل الامور ذهبت الي أبعد من ذلك.

ففي ظل أزمة كورونا سعي افراد العمل التطوعي لاستخدام السوشيال ميديا لتصحيح مسار الازمات.

فالواقع المغاير الذي فرضته أجواء وإجراءات كورونا عيشناها جميعا كل بمنظورة الخاص ولكن سرعان ما وجد محبي العمل التطوعي طريقهم للمضي قدما وتقديم المزيد من العون والمساعدات الانسانية.

نتحدث اليوم عن فريق تطوع الذي بدأت فكرته من 2016 The power of social media

ويحدثنا عنها خالد بهجت احد مؤسسي الفريق ونشأة فكرته من زميلهم محمد ونس ,The power of social media.

تعتمد فكرة The power of social media  علي إنشاء منصة تجمع كل من لديه رغبة للتطوع من مجالات مختلفة لتقديم خدمات للمجتمع خاصة الملف الطبي وبعد مرور اربع سنوات لمنصة  The power of social mediaاستمروا في تقديم المساعدات الانسانية وعند حدوث أزمة كورونا ازداد عدد الرسائل التي تطلب المساعدات وحينها تم إنشاء جروب مخصوص للكورونا (محاربي كورونا) وبالفعل تمكنوا من مساعدة أكثر من 100 الف حالة.

الاساس الذي بنيت عليه الفكرة The power of social media ؟

الاساس الذي يجمعنا هو العمل التطوعي من خلال وجود فريق كبير لا نعرف بعضنا البعض الا عبر جدار السوشيال ميديا فبوجود منصة نتواصل من خلالها مع الحالات الانسانية التي يصعب عليها الوصول الي المستشفى او يصعب عليها ايجاد الدواء ،فنعمل بدورنا التأكد  من صحة الحالة و نحاول توفير علاج لها او مستشفى او محاولة السفر للعلاج بالخارج.

من خلال المنصة The power of social media نستطيع مشاركة الحالة لفتح باب ليد العون ممن يستطيع مساعدة الحالة.

اي من الموارد التي يعتمد عليها الفريق لتكليل نجاحه و توفير المساعدات ؟

افراد التطوع يمثلون المورد الرئيسى لدينا،فبعد زيادة اعداد المتطوعين اصبح لدينا امكانية وجود اشخاص متطوعة في كل محافظة تسعي الي الوصول للمستشفيات و ايجاد فرص لمساعدة الحالات لتوفير العلاج واجراء عمليات تلزم المرضي، نحن ليس لدينا مورد مالي ونعتمد علي توفير المساعدات فقط.

في ظل ازمة كورونا و مع زيادة الاعداد كيف كان استقبالكم لكل هذا الضغط؟

بالطبع كان هناك زيادة في الاعداد وكانت تاتي الينا من خلال منصة قوة السوشيال ميديا The power of social media،و من هنا اتجهنا الي انشاء جروب خاص للكورونا (محاربي كورونا) و تم التغلب على هذا الضغط و تقسيم الفريق، فريق اطباء متخصصة للرد على  الحالات و التأكد من تقارير الحالة و متابعتها،وفريق صيدلي يعمل على توفير الدواء.

اي من الاوقات زاد فيها اقبال افراد متطوعة لديكم وما الوقت المستغرق لانضمام فرد تطوعي جديد لديكم للفهم الكافي بالتوازي مع اهدافكم؟

في واقع الامر زادت اعداد المتطوعين في فترة كورونا من اختصاصات مختلفة خاصة الاطباء وحاولنا بالقدر الكافي لادماجهم معنا من خلال تقسيمهم لتخصصات عده فلدينا اطباء اوعية صدرية وقلب وممارس عام.

ما الذي يأمله الفريق في الايام المقبلة؟

نأمل  لمساعدة حالات اكثر ونعرف بشكل كافي ،و الاهم اشهار للمؤسسة و نعمل الان علي انهاء الورق لتتحول لمؤسسة رسمية.

ما هي الحكمة التي يريد الفريق ترسيخها في المجتمع ؟

نحن في أمس الحاجة للعمل التطوعي أكثر من احتياجه الينا.

ما هي الخطوات التي تمر بها عملية ايصال المساعدات لمستحقيها؟

لدينا فريق كبير مقسم لفريق يتابع الرسائل ومن ثم يرسلها للي المختص ليتابع الحالة ،و في حالة وجود مريض يتابع تقاريره و التأكد من التواريخ و مصداقيتها،ثم يتم مشاركة الحالة الوصول للمساعدات ،و الخطوات التي تمر بها من الحالة الي الفريق ثم الي الفريق المختص و بالنهاية يتم إدخال بيانات الحالة التي تم مساعدتها.

كيف يتأكد الفريق من ان المساعدات التي يحتاجها المريض و صلت اليه بالفعل؟

يتم التأكد عن طريق افراد التطوع الموجودين بمختلف المحافظات ،فيتواصلون مع الحالة و يتأكدون  من ايصال المساعدات.

من اي شئ يستمد الفريق قوته لتحقيق  المزيد من المساعدات؟

نستمد قوتنا بزيادة عدد الفريق التي تساعدنا علي تقديم المزيد من المساعدات لحالات اكثر و عند التأكد من وصول العلاج للحالة و تحسنها ينعكس علينا ذلك بالقوة.

بالإشارة للي نسبة مئوية عن حجم مساعدتكم للمجتمع ،كم تكون النسبة؟

لا يوجد نسبة ثابتة لدينا فكل يوم نعمل علي زيادة نسبة جهدنا من خلال تحسين الوضع العام لتقديم الخدمات و تقسيم الوقت فيما بيننا لمتابعة حالات اكثر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى