مبادرة الجزائر من أجل إحياء تراث غابات تيزي وزو
سياسة

مبادرة الجزائر من أجل إحياء تراث غابات تيزي وزو

تمتلك ولاية تيزي وزو في دولة الجزائر العديد من الأشياء التراثية المختلفة والمتنوعة حيث أن كل شيء يوجد بها مرتبط بأشجار الزيتون.

ويمتلك شجر الزيتون في مدينة الجزائر العديد من الأمور التاريخية حيث أنه خلال فترة الاحتلال الفرنسي كانت تقوم قوات الاحتلال بالاختباء داخل الحقول المختلفة الخاصة بأشجار الزيتون.

الأمر الذي دفع الأهالي الذين يهتمون بالأشياء التراثية بالعمل على إنشاء المزيد من المبادرات المختلفة من أجل إحياء تلك الأشياء التراثية التي توجد في مدينة تيزي وزو.

حيث ان تلك المنطقة تمتلك طابع تراثي وتاريخي مميز للغاية يمكن من خلاله التعرف على التاريخ الخاص بدولة الجزائر بصفة عامة.

مبادرة الجزائر من أجل إحياء تراث غابات تيزي وزو

الجزائر
الجزائر

لقد ألحق الحرائق المختلفة الخاصة بغابات الجزائر في مدينة تيزي وزو العديد من الخسائر المالية والتاريخية الكبيرة التي لا تقدر بثمن.

خاصة في منطقة القبائل وفي ولاية تيزي وزو التي توجد في شمال وسط الجزائر.

الأمر الذي أدى إلى وفاة العشرات من الأشخاص بالإضافة إلى تلف أكثر من 5000 هكتار من الأشجار التي توجد في تلك الولاية وكانت أغلب تلك الأشجار من الزيتون.

كما أسفر الامر عن تدمير العديد من العمائر المختلفة سواء التجارية او السكنية والتي كانت تبنى على التراث الأثري وتمتلك تاريخ عريق للغاية.

كما أن تلك العمائر كانت تحافظ على الصناعات المختلفة النادرة في معاصر الزيتون الحجرية وفي الحلي أيضًا.

مبادرة الجزائر

لقد قام أهالي ولاية تيزي وزو بالعمل على إحياء مبادرة خاصة من أجل العمل على إحياء الأشجار التي تعرضت للحرائق في تلك الولاية.

كما أن تلك الولاية تعمل على ضم أكثر من 500 معصرة زيتون تجمع من خلالها بين العديد من التقنيات المختلفة سواء التقنيات الحديثة أو التقنيات القديمة.

كما أنها تحتوي على أكثر من 80 معاصرة تعتمد من خلالها على المكابس التقليدية القديمة التي يتم صناعتها من الحجارة.

لذلك يتم العمل على إعادة بناء تلك المعاصر من جديد من أجل الحفاظ على التراث الحجري التي يتم توارثه عبر الأزمان.

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى