> FB Twitter instagram youtube linkedin مراقبة الإكس على السوشيال ميديا
منوعات

5 خطوات لمنع نفسك من مراقبة الإكس على السوشيال ميديا

5 خطوات لمنع نفسك من مراقبة الإكس على السوشيال ميديا، حيث انه عند  انتهاء العلاقة بين شخصين بعد قصة حب طويلة، قد لا يتمكن أحدهما من أن ينسي الطرف الآخر والاستمرار في حياته بشكل طبيعي، ويستمر في مراقبته في صمت عن طريق  مراجعة حسابه الشخصي على مواقع التواصل الاجتماعي، خاصة إذا لم يحذف كل منهما الآخر، ما يؤثر بشكل سلبى على نفسيته بينما يعيش الآخر حياته من جديد، ولتجنب مراقبة “الإكس” في صمت على السوشيال ميديا يجب اتباع عدة خطوات نستعرضها في هذا التقرير، وفقاً لما ذكره موقع ” love kate taylor”.

امنعي نفسك من” مراقبة الإكس” على السوشيال ميديا

  1. قومي بمراجعة قائمة الأصدقاء
    يجب أن يكون لدي المرأة الشجاعة الكافية لان تمنع علاقاتها بأصدقاء حبيبها السابق كي تتخلص من مراقبة الإكس، وحذف حساباتهم من على صفحاتها الخاصة بمواقع التواصل الاجتماعي، حتى لا تتعرض لصور لهم تجمعهم بـ”الإكس” في أي مناسبة، أو تشاهد تعليقا له في صفحاتهم، فتتذكره من جديد وتحزن، وقد يتسبب ذلك في جعلها لا تستطيع نسيانه، وإذا كانت تفضل ألا تقطع علاقتها بهم تمامًا يمكن أن تكتفى بخيار إلغاء المتابعة لتتفادى ظهور أي ما يذكرها به دون أن تخسرهم.
  2. قومي بحذف ألبومات الصور المشتركة
    من المحتمل أن يتواجد لدي المرأة الكثير من الصور المشتركة بينها وبين حبيبها السابق، على صفحاتها الخاصة بمواقع التواصل الاجتماعي، ولكن كي تتخلص من مراقبة الإكس يلزم عليها حذفها نهائياً، مع حذف المنشورات المشتركة بينهما حتى لا تتذكره مرة أخرى.
  3. البلوك
    من الضروري على المرأة بعد التخلص من المنشورات والصور المشتركة بينها وبين حبيبها السابق، أن تقوم بعمل حظر من على حساباتها الشخصية بمواقع التواصل الاجتماعي، حتى لا تشاهد بالصدفة صفحته الشخصية، أو تستطيع مراقبة الإكس من خلالها.
  4. تغيير الباسورد الخاص بك
    من الضروري أن تقوم بتغيير  أرقام الباسورد الخاص بحساباتها على السوشيال ميديا، كي لا تذكرها بحبيبها السابق.
  5. احذف رسائلكما معا
    ن الضروري أن تقوم بحذف الرسائل التي كانت بينهما من كافة حساباتها على السوشيال ميديا، حتى لا تسترجعها وتقرأها  مره اخري وتستعيد ذكرياتها معه.

مراقبة الأكس

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى